بغداد تشكو العطش اين مشروع ماء الرصافة الكبير؟!!

زهير الفتلاوي

سمعنا كثيرا عن مشروع ماء الرصافة الكبير ، وروج له في الاعلام وسوف يكون الماء مؤمن في بغداد على مدى ثلاثة عقود ، ولا توجد مشاكل ولا شحة  في المياه … ولكن هذا في الاعلام فقط ؟؟ والحقيقة لا وجود للمياه ولا مشروع ماء الرصافة الكبير يعمل وقد صرفت امانة بغداد تلك المليارات في الهواء واستحوذ عليها  (العيساوي)  و(عبعوب)  و(المرشدي) فيما (غلست) وتم التدليس من قبل ذكرى علوش ولا احد يعلم اين صرفت تلك المليارات ولا تصريح لأعلام الامانة والاجابة الشافية عن سبب انقطاع الماء في بغداد وخاصة مناطق الشعب والمناطق المحيطة بها ، امانة بغداد ومن فيها من كبار الموظفين والمثل يقول (اوديك للشط وارجعك عطشان)  هذا المثل ينطبق على مدير ماء بغداد ومن خلفه يبعد مشروع ماء الرصافة الكبير عن تلك المناطق 5  كليو متر ولكن لا وجود للماء ويبقى سكان تلك المناطق يسهرون حتى الصباح الباكر من اجل املاء خزانات المياه ويبقون حائرين  بين انقطاع الماء والكهرباء ولا وجود للاستجابة من قبل امانة بغداد كل تلك المشاكل التي تعاني منها العاصمة بسبب عدم المتابعة وغياب الرقابة وموت الضمير كل المدراء العامين في امانة بغداد والوكلاء يستحوذون على ثروات الامانة من املاك وعقارات وكراجات ومدن العاب  وتاركين المواطن البغدادي يعاني الويلات من انقطاع الماء وكثرة الحفريات والتجاوزات وبيع الارصفة والمقاولات لا نعلم متى يصحى ضمير المسؤولين في امانة بغداد ويقمون بتوفير الخدمات تلك المشاكل سببها الاول هو التسلط( للمرشدي وحكيم عبد الزهرة والبخاتى)  ويبخلون بإيصال تلك المشاكل الى ذكرى علوش فقط يقيمون المهرجانات والاحتفاليات ويوزعون الدروع وبغداد تعاني نقص الخدمات وتحتل المرتبة الاولى في بغداد الاسوأ  دائما ، نطالب من محافظ بغداد ومن مجلس الوزراء متابعة نقص الخدمات وخاصة شحة مياه الشرب في مناطق الثعالبة والشعب وحي البساتين  منطقة (الثعالبة)  تخلو من كافة الخدمات من ماء ومجاري و اكساء الشوارع الانقاض تحيط بها من كل مكان  وكثرة النفايات  والحشائش والادغال وصبح البزل فيها كأنها مزرعة وليس منطقة سكنية  ولا وجود لأليات الامانة في هذه المنطقة التي اكتمل البناء فيها وتركتها الامانة منذ اكثر من عقدين من الزمن هل هناك من متابعة وتوفير الخدمات لهذه المناطق المحرومة والتي هجرتها امانة بغداد ننتظر الايضاح والرد من السيد المحافظ وامينة بغداد ومجلس الوزراء والساده النواب وخاصة السيد النائب ناظم الساعدي رئيس لجنة الخدمات في مجلس النواب ولنا عودة في مقال مفصل عن نقص الخدمات وخفايا مشروع ماء الرصافة الكبير والوهمي  .                       

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close