أيد بيضاء تصقل الخبز أقمارا

أيد بيضاء تصقل الخبز أقمارا

يد تتزنبق على وهج نهود
لصبايا نزقات
يضحكن طوال الوقت مبتهجات ..
يد يرشدها التماع الخناجر
نحو عتمة الأعناق .
يد تلجمها الرجفة
في منتصف الوقت
لتقديم باقة وردة
أو حبل مشنقة .
يد تعيد نضارة البهاء
إلى شحوب جسد
في خريفيات عمر ذابل .
يد تمشط ظفائر سنابل
بأنامل نسائم و بقطرات ندى في نهايات تموز .
يد تصقل الرغيف مدّورا كرخام أبيض
يضيء أحلام المشردين أقمارا منهمرة .
أما يدي فأنها تستدعي الكلمات
لتكون أنيقة وبهية
وهي تأتي مزنرة بقلائد أمل
وبفوانيس حكمة مشعة
للعابرين مشوار ليلهم الطويل .

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close