النائبة المليارديرية عتاب الدوري وحبها لكباب اﻷكراد

نعيم  الهاشمي الخفاجي

كل من درس أو كان عسكري بزمن الجرذ الهالك أو في فصائل المعارضة العراقية السابقة وأقام في كوردستان يرى بوضوح اختلاف  اﻹقليم الكوردي في اللغة والتقاليد واﻷعراف مع بغداد، و يمتاز اﻷكراد بالطيبة والكرم، وتمتاز مدنهم في النظافة، لديهم تقليد مجتمعي في تقديم الزهور للمرضى وفي المناسبات القومية، يمتاز الشعب الكوردي في الطعام الجيد، ورحم الله كاكه درويش كنا نأكل الكباب الكوردي في كركوك له طعم خاص وبعد مضي اكثر من واحد وثلاثين عام لكن لازال طعمه مميز، أطلت علينا النائبة البعثية السابقة عتاب الدوري مرشحة وممثلة عزت الدوري في البرلمان العراقي بتصريحات ضد اﻷكراد وأنا لست بصدد الدفاع عن اﻷكراد فلديهم مؤسسات حكومية وحزبية رصينة للرد على الرفيقة عتاب الدوري رد مناسب وملائم، تقول الرفيقة اﻷكراد لايملكون مقومات دولة وهم يمتازون في الكباب واللبن، إن كان اﻷكراد لايملكون مقومات اتركوهم بحالهم، عام 1986 تحركت وحدتي من العمارة إلى قصري، قصرين شرق اربيل على حدود ايران يوجد بها بيت الزعيم الكوردي الراحل ملا مصطفى برزاني دخلنا الى بيت الملا مبني من حجر وطين ويقع في غابات من اﻷشجار المثمرة، جاءنا ضابط التوجيه السياسي فكه اﻷسفل اعوج مضروب شرجي قال انظروا للملا كيف يذل اﻷكراد عندما يدخلون للقائه، تصميم البيت نسخة طبق الاصل من بيوتنا في الجنوب كان بذالك الوقت لاتوجد بيوت حديدية وانما فتحه في الحائط تكون على شكل نصف قوس دائرة صديقي ملازم اول من العمارة نظر لي وضحك همس في اذني بابا بيت الملا مثل بيوت اهلنا في قضاء المجر، اسلوب الكذب والتدليس والنظرة في دونية للاكراد وللشيعة الشروكية حسب نظرة الفيل عتاب الدوري لم يكن حالة طارئة وإنما تربت الرفيقة عتاب على ثقافة البعث الطائفية والشوفينية المقيته، ان كان اﻷكراد يجيدون عمل الكباب واللبن، انتم ابناء العوجة والدور تجيدون رعاية الهوش (البوكر بلهجتكم وليس البقر) ليعلم مسعود البرزاني ان احتظانه لزعامات فلول البعث اشبه شخص يربي في حديقة منزلة افاعي وعقارب سامة وحيوانات متوحشة في اﻷخير يلسعوه ويفترسوه، أقول لعتاب تمتازون في الغدر والخيانه ومافعلتموه مع ابنائنا في مجزرة سبايكر والفتحه وبيجي والفلوجه والصقلاوية وصمة عار في جبينكم، قتلكم الى جندي جريح واسير وهو الشهيد مصطفى العذاري وصمة عار في جبين انجاس فلول البعث وهم أبناء  قومك  يا عتاب  مع تحيات نعيم  الهاشمي الخفاجي.

ذكر النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني شوان داودي، الجمعة، ان الكرد لديهم مشروع للدولة، وأنهم “لن ينزلوا إلى مستوى بعض النواب الذين يكرهون حتى انفسهم”، في اشارة للنائبة السابقة في مجلس النواب عتاب الدوري.وكانت الدوري، هاجمت، في تصريحات متلفزة، مشروع الدولة الكردية، وقالت إن الإقليم لا يملك شيئا من الموارد اللازمة لإعلان الدولة “سوى الكباب واللبن”.وقال داودي في تصريح، اليوم (26 ايار 2017)، بأنه لن ينزل “الى مستوى الدوري وامثالها الذين يكرهون حتى انفسهم”.وأكد أن الكرد لديهم “مشروع دولة، وسيكون تنفيذه ردا مناسبا على هؤلاء”.وفي تصريحاتها، قالت الدوري، إن “الاقليم يهدد بالانفصال في حين انه لايستطيع عمل ذلك الا بارضاء بغداد ودمشق وانقرة وطهران

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close