قراءات في دعاء الافتتاح (١)

أبوذر الكندي
إفتتاح :
تمثل العبادة فيما تمثل واحدة من أقدم الميول والنزعات اصالةً في الذات الإنسانية وعراقةً في التاريخ البشري، ويشغل الدعاء موقع اللب من العبادة بما يحققه من معنى التوجه إلى الإله الذي يشكّل حقيقة العبادة، ولما يترجمه من صور العلاقة بين العبد وربه التي تمثّل ضرورات العبادة .
فالعبادة هي ذلك الميل الذي وجده الإنسان مركوزاً في أعماقه وراسخاً في فطرته، والذي يدفعه بدافع الشعور بالنقص والفقر والتقييد والمحدودية يدفعه إلى التوجّه صوب الكمال والغنى المطلق اللامحدود المتمثل بالذات الالهية المقدسة، وما على الإنسان الا أن يلتفت لإحتياجه وعجزه ليدرك أصالة العبادة في ذاته .
والذي يتأمل ما وجده الإنسان من آثار قديمةٍ للعبادة عند الإنسان، تتمثّل في المعابد والهياكل والرموز والالواح والكتب التي ملأت اركان جميع الحضارات الإنسانية القديمة يدرك ما توصل إليه جمعٌ من العلماء والباحثين من أن العبادة تشكّل ميلاً بشرياً قديماً وراسخاً في الذات الإنسانية .
ويمثل الدعاء الذي يُعد المعنى الحقيقي لتوجه العبد إلى ربه بما ينطوي عليه من توجه واذعان وانابة وحديث من طرف العبد مع الرب على مستويات الروح والعقل والنفس والجوارح يمثل ذات العبادة وحقيقتها، وقد جاء في الأثر ما يدل على ذلك، وهو قولهم عليهم السلام : { الدعاء مخ العبادة } .
كما يمثل الدعاء وعاءاً يجمع مختلف صور العبادة وحالاتها ويعبر عن مختلف ظروف العابد الداعي ويحكي حاله في شتى منازله وحالاته، وبذلك نعرف أن صياغة الدعاء لا يمكن ان تكون حالة عفوية متاحة بشكل تلقائي لكل إنسان، بل لابد لمن يصوغ الدعاء من معرفة تامة بمختلف ضروف الإنسان وحالاته ومنازله ومراتبه .
وهذا هو الذي يميز الأدعية المنقولة عن القرآن الكريم والنبي صلى الله عليه واله وسلم وأهل بيته عليهم السلام، فإنها صادرة من الله الذي لا تخفى عليه خافية لا في السماء ولا في الأرض أو مستندة إليه .
ومن هذه الأدعية ” دعاء الافتتاح ” الذي روي عن الامام المهدي عليه السلام الذي يقرأ في ليالي شهر رمضان المبارك والذي يحمل من المعارف الالهية والعلوم الوحيانية ما يحاكي واقع الإنسان وحاله في العلاقة مع الله سبحانه .
.
.
.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close