لماذا يريدون فصل أبعاد العراق عن ايران

بدأ ال سعود وكلابهم الوهابية بحملة واسعة وبوسائل مختلفة في غاية الخسة والحقارة والوحشية فبددت المليارات  لشراء الضمائر  الحقيرة والرخيصة من حكام  وقادة سياسيين وعسكريين من مختلف البلدان و تأسيس حلف وهابي ارهابي اطلقوا عليه  التحالف العربي السني   بقيادة واشراف الموساد الاسرائيلي  يستهدف ابعاد ايران عن العراق وابعاد العراق عن ايران   لانهم على يقين ان   تقارب العراق وايران يعني بداية انطلاقة حديدة ونقلة نوحية في المنطقة  العربية والاسلامية والعالم
فالتقارب العراقي الايراني يعني  تحويل ايران والعراق الى مصدر اشعاع للحضارة والحرية ونشر السلام والمحبة في المنطقة يعني فشل مخططات ال سعود وكلابهم الوهابية الظلامية المعادية للحياة والانسان ويعني قبرهم وقبر ظلامهم ووحشيتهم في المنطقة والى الابد
الحقيقة منذ الازل العراق وايران ارض واحدة وشعب واحد  عندما تبتعد ايران عن العراق تتصحر ارض العراق وتسود الوحشية  وتتحكم العبودية والبداوة والتخلف ونرى خلاف ذلك عندما  تصبح ايران جزء من العراق يصبح مصدر   ومنبع اشعاع حضارة وحب وسلام ونور ورحم العلماء والمفكرين والمثقفين والحركات الفكرية والسياسية  المصلحة والمتجددة  لهذا نرى اعداء الحياة ودعاة الوحشية والحروب والظلام  يسعون الى وضع وصنع وخلق جبل  حاجز من نار من ظلام بين  العراق وايران بين ابناء العراق وابناء ايران  منذ زمن بعيد
هذه الحقيقة تنبأ بها الرسول محمد ص عندما  شاهد احد  منافقي الاعراب يسخر  بالمسلم الانسان سلمان فغضب الرسول على هذا الاعرابي وقال له ان قوم هذا ويقصد بهم اهل العراق وايران  هم الذين سينهون نفاقكم وجهلكم وظلامكم ويعلموكم  الاسلام  وحب  الحياة  والانسان   وينقلونكم من مرتبة العبودية والوحشية الى مرتبة الحرية والحضارة
فهذا التقارب الجديد التحالف بين ايران والعراق والتوجه الى وحدة  العراق وايران اي وحدة الارض والانسان سيشكل طفرة كبيرة  في حياة المنطقة الاسلامية والانسانية  لهذا شعرت المجموعات الظلامية الوهابية التي تقودها عائلة ال سعود الظلامية ومن حولها بالخطر وانها الى الزوال والتلاشي  لهذا ليس امامها الا تكذيب نبوة الرسول محمد  ووضع سدود  تحول دون اي تقارب بين العراق وايران باي طريقة
فوحدة العراق وايران ارضا وبشرا اصبح امر حتمي لا يمكن تجاهله فلا بقاء ولا استمرار للعراق وايران الا بالوحدة ووحدة العراق وايران يعني بداية جديدة  للعرب والمسلمين والناس اجمعين
وهذا يتعارض مع احلام ومخططات اعداء الحياة والانسان البقر الحلوب ال سعود ومن حولها  من العوائل الفاسدة التي فرضت نفسها بقوة السلاح وقالت انا ربكم الاعلى
لهذا اسرع ال سعود الى صبغ لونها وتغيير شكلها فأرسل سلمان الخرف ملك مهلكة الاستخراء الوهابي غلامه وصبيه  الخاص  عادل الجبير الى العراق عارضا على الحكومة العراقية ما لذ وطاب وما ترغب وما تشتهي  توقف الارهاب الوهابي مساعدات مالية تعمير ما دمره الارهاب الوهابي  بشرط الابتعاد عن ايران واعلان الحرب عليها   حل الحشد الشعبي واعدام قادته وطرد عناصره من العراق لانهم فرس مجوس والقضاء على الشيعة تماما واعتبار العراق بلد وهابي سني  وفرض الدين الوهابي على العراقيين سنة وشيعة واعتبار عناصر داعش الوهابية القاعدة الوهابية المجموعات الصدامية التي تخلت عن عبادة صدام  وعبدت ال سعود من الصحابة المقاتلين  على الحكومة  العراقية التقرب منهم وجعلهم القوة الوحيدة ودرعها الحصين في حربها التي ستعلنها على ايران وشعب ايران لحماية العراق والعراقيين طبعا بعد حل الجيش العراقي وكل الاجهزة الامنية وقتل كل من قاتل داعش منهم
وأكد صبي سلمان الخاص الجبير للرئيس الحكومة العراقية  ان
ال سعود مهتمين جدا بأمن العراق لهذا ما عليك الا ان تنام رغد
وقال بان اسياده ال سعود تمكنوا من شراء وتأجير اكثر 25  رئيس حكومة و تأسيس جيش وهابي  للقضاء على الارهاب الشيعي الذي مصدره الشيعة في ايران والقضاء على المنظمات الارهابية  التابعة لها مثل الحشد الشعبي المقدس في العراق  فيلق القدس في ايران انصار الله في اليمن حزب الله في لبنان وكل من قاتل داعش الوهابية القاعدة الوهابية في اي مكان
لا شك هذه الشروط والمطالب التي قدمها صبي سلمان الخاص اثلجت صدور دواعش السياسة في العراق وفي المقدمة البعثي الحقير والداعشي الرخيص ظافر العاني احد  عملاء ال سعود في العراق   حيث علق على زيارة صبي سلمان الخاص بانها خطوة على طريق ارجاع العراق الى الظلام الوهابي وجعله ضيعة من ضياع ال سعود ونسائه ملك يمين لأقذار ال سعود لان العراق بعد التحرير في 2003  اصبح حرا والعراقيون احرار بعد ان كانوا عبيدا من بيعة العبودية لمعاوية حتى بيعة العبودية  لصدام  وفي دين الوهابية من ليس في عنقه بيعة كافر والعراقيون كفرة لهذا ليس امامهم من خيار ثالث اما الاقرار ببيعة  العبودية لمعاوية وهذا يعني ببيعة ال سعود او الذبح على الطريقة الوهابية
ايها العراقيون  كونوا على يقظة وحذر فالقوى الوحشية الظلامية المتمثلة بال سعود وكلابهم الوهابية يدبرون ويخططون مؤامرة خبيثة غادرة الويل لكم اذا استغفلوكم اذا خدعوكم  ونجحوا في مؤامرتهم في تخطيطاتهم يعني لا تقوم لكم اي قائمة يعني سيحققون وصية نبيهم معاوية التي قال فيها لا تستقر لكم الامور في العراق الا اذا ذبحتم تسعة من كل عشرة من العراقيين وما تبقى منهم اجعلوهم عبيدا وملك يمين لكم
وقيل ا ن سعود  تعهدوا  وقرروا على تنفيذ وصية معاوية وقالوا جاء وقت تنفيذها
مهدي المولى

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close