د.زيدون جواد يكشف حقيقة القوى في باكو:مكالمة اضطراريّة حرمت دانة من ميدالية مضمونة

بغداد / إياد الصالحي

 أكد الأمين المالي لاتحاد العاب القوى د.زيدون جواد ، أن مشاركة منتخبنا الوطني بـ 11 رياضياً في دورة التضامن الإسلامي التي اختتمت في العاصمة الاذربيجانية باكو يوم 22 أيار الجاري، تعد مجدية ومثمرة وحققت اهدافها المرسومة بوجود شباب جُدد حققوا الذهب والبرونز وكسروا الأرقام العراقية برغم أن بعضهم يُشارك أول مرة في سباقات دولية .
وأضاف د.جواد في حديث خص به (المدى) : أن كل مشاركة مهمة بحجم دورة كبيرة شهدت تحقيق أرقام ونتائج لافتة لابد ان تصحبها بعض الضغوط والمواقف كنتيجة طبيعية تعكس حرص الرياضي على تمثيل بلده أفضل صورة وتطوير قدراته مع المنتخب ، مشيراً الى أن هناك لبساً ما حصل في موضوع إبعاد العداءة دانة حسين، من السباقات المتبقية لها بسبب سوء السلوك، والحقيقة أنها لم تسء التصرّف بالمعنى الأخلاقي تجاه منظمي السباق في الدورة ، فهي رياضية بارزة  وبطلة العراق والعرب وبطلة “أبطال آسيا” واختيرت أفضل أمرأة عربية رياضية عام 2011.
وأوضح أن عمر دانة الرياضي بدأ عام 2003، ولم ترتكب في يوم ما أي خطأ في الانطلاق، ما حدث أنها كانت واقفة على خط البداية، والرياضي في هذه اللحظة يترقب كلمة استعد، ويجب أن يَثبُت من دون حركة، بينما دانة ظلت متحرّكة فتم تنبيهها أول الأمر، ورجعت مرة ثانية ارتكبت ( بداية خاطئة ) فاعتبر مشرفو السباق تصرفها هذا عَمداً فصدر قرار لجنة الحكام بمعاقبتها نتيجة (سوء سلوك وتصرّف خاطئ) الأمر الذي أدى الى استبعادها حسب القانون الذي يوجِب فرض العقوبة على من يرتكب (البداية الخاطئة ) مرة واحدة وليس هذا فحسب، بل أن القانون أشار الى من يرتكب الخطأ ولديه فعاليات أخرى غير منتهية فإنه يُستبعد منها أيضاً.
وتابع – صراحة أن دانة فضّلت مصلحة البلد على مصلحتها الشخصية، كونها عداءة 400م لكن الحظ حالفها في فعالية ركض 200م وتأهلت الى النهائي، ولو قدّر لها خوض السباق لانتزعت الميدالية بسهولة لأن رقمها الذي حققته في شبه النهائي كان 27,24 ثا وحلّت بالمركز الثاني بين 8 لاعبات في مجموعتها، بينما الفائزة الثالثة في نهائي المسابقة حققت 23,98ثا.

نصيحة حرجة!
وكشف د.جواد أن خطأ دانة حدث في سباق 400م وكانت التصفية الأولى له بالساعة 10 صباحاً، وتزامن توقيت التصفية الثانية مع بداية الفعاليات المسائية، أي أنها حال الانتهاء من فعالية 400م ستدخل بعد ساعة فقط نهائي ركض 200م وهنا واجهت مشكلة حقيقية ، إذا ضاعفت جهدها في تصفيات 400م لابد أن تركض بقوة كي تحقق الزمن المطلوب وسيكون هناك ضغط كبير عليها ربما يؤثر في عطائها في النهائي المضمون لفعالية 200م ، فماذا فكّرت دانة ؟ أجرت مكالمة اضطرارية بي شخصياً وكذلك بمدربها الجزائري نورالدين طاجين المتواجد في قطر، وكلانا توافقنا في نصحها رغم حراجة الموقف بأن عليها الابتعاد عن مواصلة المشوار في 400م بأية طريقة كي لا تُحرم من ميدالية محققة في 200م ، لكن يبدو أن الحكام لديهم اطلاع على زمنها المسجل في شبه نهائي 200م المثبت استمارتها الخاصة وكانوا يتوقعون تصرّفها وقرأوا ما وراء تعمّدها في البداية الخاطئة فأبعدوها.
واعترف الأمين المالي للاتحاد أن البرنامج الزمني للفعاليات لم يكن متاحاً للاتحاد قبل انطلاق الدورة ، وإلا كانت دانة ستشارك في فعالية واحدة ، لذلك اضطررنا تسجيلها في فعاليتين 200م و400م ونجحت فيهما، لكن برنامج نهائي 200م أحرج استعدادها لتحسم أمرها بهذا الخطأ الذي عدّوه خطأ متعمداً وهو كذلك لمن يشاهد اللقطة. فالقانون كان يمنح فرصة ثانية للعداء إذا أخطأ، لكن منذ عام 2013 تم تطبّيق عقوبة استبعاده إذا سجل بداية خاطئة، وللعلم فإن التنبيه الذي حصلت عليه دانة حسين لا علاقة له بالبداية الخاطئة التي حرمتها من مواصلة المشاركة. ونفى د.جواد تراجع مستوى دانة حسين، في المرحلة السابقة بدليل أنها سجّلت العام الماضي رقماً عراقياً قياسياً  في 100م و 60م داخل الصالات وفي الكراند الآسيوي حصلت على ميدالية فضية، عازياً صعوبة تحقيق نتيجة متميزة في دورة الى قوة المنافسة فيها، لاسيما أن دورة التضامن الإسلامي غير معتمدة من الاتحاد الدولي بحسب قول أحد ممثلي لجانه عندما أرسلتْ له استمارة الأدوية التي يتناولها منتظر فالح بطل فعالية القفز بالزانة، أكد لنا انه في حال تم تسجيل أرقام قوية مؤهلة لبطولة العالم فسيتم اعتمادها.

مشاركة ملبّية للطموح
وبشأن تقييم اتحاد العاب القوى لمشاركته في الدورة ، قال: نحن نعدها مشاركة ملبية للطموح ليس لأننا حققنا ميدالية ذهبية في رمي القرص للبطل مصطفى كاظم داغر وأخرى برونزية في 110م حواجز للبطل محمد سعد ، انما تحققت ارقام عراقية وشخصية جديدة لشباب تأهلوا أول مرة الى فئة المتقدمين وبعضهم يشارك أول مرة “رسمياً” في البطولات الخارجية، وهناك العداء إيهاب جبار في (800م) سبق أن فاز على البطل عدنان طعيس للفعالية ذاتها، وأيضاً حسين فلاح في الوثب العالي حقق رقماً عراقياً جديداً 2,19م في حين كان يمثل كسر الرقم 2,13 حلماً كبيراً، لكن فلاح تمكن من كسره عراقياً ثلاث مرات هذا العام بعد رقميه السابقين 2,16 و2,17 وهو ارتقاء متميز ولافت للمستوى بحد ذاته مقارنة بالأبطال المشاركين معه، فالسوري مجد الدين غزال بطل الفعالية في باكو نال المركز الثالث في العالم والمركز نفسه في أولمبياد لندن 2012.    وعن سر تنقل مشاركات العداءة آلاء حكمت بين رياضة الاصحاء والمعاقين، أوضح: أن آلاء كانت تعاني من ضعف شديد في البصر خلال السنين الماضية وتشارك مع رياضيي البارالمبية ضمن منافسات ضعيفي البصر، والقانون يسمح لها بالمشاركة في رياضة الأسوياء إذا كانت قادرة على ذلك وبالفعل منذ عام 2015 أخذت آلاء تشارك مع الأسوياء بعد إجراء عملية تقوية البصر، ولا يفوتنا الذكر أن هناك أبطال لديهم بتر في كف اليد مثل أحد ابطال بريطانيا يواصل مشاركته في فعالية الوثب الطويل للأسوياء من دون مشكلة.

التعاقد مع طاجين
وبخصوص علاقة المدرب الجزائري نور الدين طاجين مع المنتخب الوطني، قال: إن اتحاد العاب القوى تحرّك منذ فترة طويلة لمفاتحة الاتحاد الدولي بغية استحصال موافقته على التعاقد مع المدرب طاجين حسب التعليمات التي تمنع تعاقد أيّ دولة مع المدربين من دون موافقة الاتحاد الدولي باعتباره الجهة المانحة لمبلغ التعاقد، لاسيما أن عقد طاجين في قطر شارف على الانتهاء، واللافت أن العائد المادي له من صفقة التعاقد العراقية سيكون أقل بكثير مما يتقاضاه في قطر وهو يعلم بذلك وابدى رغبة شديدة للعمل معنا تأسيساً على تجربته السابقة عام 2012 التي وسّعت آفاق طموحاته وقال لي صراحة “إن العراق ولاّد بالموهوبين بعكس الحال في دول الخليج، هناك يفتقدون للقاعدة فضلاً عن طبيعة العداء الذي يتدرب يوماً ويسافر خارج بلاده خمسة أيام “!، علاوة على سيرة المدرب الجيدة كونه أحد خبراء اللعبة ، وتاريخه معروف بتحقيقه أكثر من انجاز مع عدائين واعدين وكبار.
واستدرك – المشكلة اننا نواجه فترة انتظار لغرض استحصال سمة الدخول للمدرب الجزائري بعد أن وافق الاتحاد الدولي على طلب التعاقد معه، فالمفاتحات الرسمية مع وزارتي الخارجية والداخلية مضى عليها وقتاً طويلاً منذ 4 شباط الماضي وحتى الآن لم يتم حسم الإجراءات الروتينية الخاصة بمنحه فيزا (متعددة الدخول) لمدة سنة.

المدى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close