استنفار أمني وإجراءات مشددة في كربلاء بعد تفجيرات بغداد والأنبار الأخيرة

اعلن مدير اعلام وعلاقات شرطة كربلاء العقيد علاء الغانمي، الخميس، عن فرض اجراءات مشددة واستنفار امني في المحافظة بعد تفجيرات بغداد والأنبار الأخيرة، فيما اشار الى انه تم نشر قوات بالشوارع والأماكن الترفيهية التي تتمركز فيها المواطنين.

وقال الغانمي في تصريح ان “تفجيرات الكرادة وهيت دفعتنا الى تغيير الخطة الخاصة بحماية شهر رمضان في المحافظة”، مبينا انه “تم عقد اجتماع يوم أمس بين قيادة العمليات وقيادة شرطة كربلاء وكافة الاقسام الأمنية”.

واضاف الغانمي ان “القوات الامنية اتخذت اجراءات امنية شددة واستنفرت كافة قطعاتها، وتم توزيع القيادات من جديد على القطعات وتكثيف الجهد خاصة على المنطقة الغربية للمحافظة وكذلك تنشيط العنصر الأستخباري في المدينة واحيائها”، لافتا الى انه “تم نشر قوات على الشوارع والأماكن الترفيهية وغيرها التي تتمركز فيها المواطنين”.

واوضح ان “قيادة شرطة كربلاء فرضت على كل منتسبيها أنذار شامل، واي أجازة من المنتسب مرفوضه الان”.

يذكر ان بغداد شهدت ليل الاثنين وصباح الثلاثاء، تفجيرين بسيارتين مفخختين استهدفتا المواطنين، ما اسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

كما شهد قضاء هيت تفجير انتحاري بحزام ناسف قرب مدرسة الشيماء وسط القضاء، ما اسفر عن مقتل 17 شخصا واصابة 35 اخرين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close