فرغت شنكال من الشرف ففرغوا دارك من البشر يا ناديا مراد.؟

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?130471-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4

www.bahzani.net
بالفيديو والصور السفيرة نادية مراد تزور قريتها كوجو المحررة من داعش متابعة طارق رشو بحزاني نت http://www.youtube.com/watch?v=czaIwlhC-rk بعد ثلاثة أعوام وفقدان جميع أفراد عائلتها تعود اليوم سفيرة النوايا الحسنة في الامم المتحدة نادية مراد الى قريتها كوجو التي ابيدت أهلها من قبل عصابات داعش الارهابية في 15-8-2014 وهي اليوم تقف أمام منزلها المدمر و تصرخ وتبكي دماً على تلك القرية ,واهلها واحبابها … حيث تم تحريريها في الاسبوع الماضي من قبل قوات الحشد الشعبي المقدس ..

بكاء جماعي أمس واليوم من جانبي وزوجتي وبنتي العزيزتين ودون أية تمديح وفضل نرسلهما الى أختنا وبنتنا ( ناديا مراد ) المظلومة والسبية والمغتصبة بأسم ( الله الأكبر ) ورسوله وحسب شريعة ( الغاب ) ونهج النبوة الداعشية اللعينة في ( شنكال ) وعموم شنكال وقريته ( كوجو ) لالالالالالالالالالالا وبل قرية ( الشرف ) والصداقة والمحبة والكرافة بين ( الأنسان ) الأيزيدي الشنكالي النادر الصدق والكرم والشهامة وبين ( البعض ) من فاقدي الأنسانية وقلة الشرف وعدم الضمير والكذب والأجرام وتحويلها وبين ليلة وضحاها الى ( خراب ) ودمار وقتل وفراغ بشري لا مثيل له وبأسم ( الدين ) والجهل والتخلف الطائفي السني – الشيعي.؟

وهم ليسوا من الجهتين والطائفتين المسلمتين التدين.؟

نعم وعند التركيز والتحليل الى الصور والمناظر الوحشية وأعلاه سنرى بأنهم الأقبح من صور تلك وهذه المناطق والمدن الألمانية واليابانية والعراقية وغيرهم المحروقة في كل شئ وكل ماهو الشر والتجرد من الشرف والضمير الميت بحق ( الأبرياء ) اليهود التدين في عدة مناطق ومدن المانية هتلرية والمعروفة بأسم ( الهولوكوست ) والأميركية القنابل الذرية الجبانة على المدن اليابانية ( هيروشيما ) وناكازاكي والعراقية الكيمياوية الأسلامية الكتاب والصورة الشرانية ( الأنفال ) في مدينة ( حلبجة ) الكوردية الأسلامية السكان وأخيرهم وليست آخرهم وبأسم ( الطائفة ) السنية الداعشية الأرهابية الوحشية في معسكر ( سبايكر ) الشيعية الشباب والطلاب الأبرياء وبأيديهم الكتب والأقلام فقط………………….

نعم يا بنتنا ( ناديا ) وبدون أية تمديح والرب يشهد وفي الليلة الماضية ونحن جالسون أمام جهاز التلفاز ومن خلال قناة ( روداو ) الكوردية والكوردستانية قد شاهدناكي وأنت والبقية تزورين قريتك كوجو المظلومة ودارك الفارغ من كل ( عزيز ) لك فبكينا معك فقررت كتابة ونشر هذا العنوان أعلاه والمضمون وأدناه ونيابة عن نفسي وليست بالضرورة أن تكون نيابة أية كانت وستكون ودائمآ وهو وهل وفعلآ كان هناك شئ أسمه الشرف والضمير الأنساني الحي في ( شنكال ) قبل يوم وبعد يوم الغدر والخيانة في 3 / 8 / 2014م ومن جانب الجميع الذين كانوا براقو الصور الفيسبوكية والتصريحات الرنانة والمخادعة والكاذبة ويمدحون أنفسهم أنسانيآ وقوميآ ودينيآ وطائفيآ وعشائريآ وسياسيآ وحكومة ومسؤؤلية ( فاسدة ) هناك.؟

لالالالالالالالالالالا والف كلا كنت وشخصيآ أشك فيهم بأن ( الأغلبية ) منهم كانوا مجردون من كل شئ وبعكسه وكيف ولماذا حدث كل شئ شرآ في شنكال وكوجو وقبلها في الموصل وسورية وبأسم الله وكتابه ورسوله وطائفته السنية الأرهابية المهنة ومنذ زمن بعيد ………………..

لالالالالالالالالا حاجة لتكرار ( النغم ) والنوطة الفارغة والتشهير وتوجيه اللوم الى بقية الأقوام والأديان والطوائف الغير أيزيدية والغير شنكالية يا أختي وبنتي ( ناديا ) سوى القول أين فرغت وأختفت الشرف والضمير الأيزيدي الشنكالي وشواربهم الطويلة في يوم الغدر 3 / 8 وأعلاه ولنفرض أن جميع ( العرب ) والمسلمون والجيران والكرفان وقبلهم البعض من ( كورمانج ) الكورد المسلمون في ( كوجو ) وشنكال قد خانونا وكسابقاتهم ومن خلال أكثر من ( 72 ) أنفال وفرمان وحملة أبادة مماثلة.؟

نعم وأكرر لك أيها ( الأغلبية ) من الأيزيديين الشنكاليين ولنفرض أننا ( كفار ) والبقية مؤمنون وحاولوا أبادتنا عن بكرة أبينا فأين وضعتم وفرغت ورميتم الشرف والرجولة والأسلحة المتطورة في بيوتكم وخصرتم وحفلاتكم في هذا اليوم ورغم كل شئ شرآ وظلامآ حولكم.؟

مع التحية والقبلة على جبين ( البعض ) من الشباب الأيزيدي الشنكالي الذين حملوا الشرف والضمير من ( المستنقع ) الخياني وللأغلبية الأيزيدية وقبل المسلمة وتصدوا لكل ماهو الشر والغدر وفي اللحظات الحرجة والخائفة ناهيك عن الجوع والعطش وفي المقدمة الشاب البطل قاسم دربو الجيلكي وأشقائه وخواله ( سالم بيسو ) وفرمان وأقاربه من قبيلة ( بير ) الجيلكية أمثال السيد ( شكر بير جولي ) وشقيقه بير كمال وأحفاد بير ( دبلوش ) الأول علي وتحسين بير جندي والآخرون كثيرون وأعتذر عن ترتيب وذكر الأسماء وهم بحاجة الى أن يتم ( توثيق ) كتابة ونشر أسمائهم بقلم من ( الذهب ) والأحتفاظ به في المتاحف العراقية وبعد الآن…………..

نعم أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص وبدون أية تمديح شخصي لهولاء الشباب وأن فرغوا شرفهم وضميرهم مثل ( الأغلبية ) القومية والسياسية والأدارية ( الكاذبة ) والبراقة الصور في بلدة شنكال وقبل الجميع.؟

ولو سمحوا وفي الساعات الأولى من يوم 3 / 8 / 2014م للفحول والكلاب والوحوش الداعشية ومن جانب ( البعض ) من أهل المنطقة والكورمانج بالذات المطلعون على كيفية صعود الجبل ومن خلال ( لوفات ) أي التواءات الشارع العام المؤدي من بلدة شنكال نحو قمة ومزار ( جيلميران ) وقشتران ووصولآ الى وادي وقرى كلي كرسي.؟

كان ستحدث الآلاف من الجرائم الوحشية بحق أهل شنكال وبأسم الله لا وبل الأقبح من بلدة حلبجة الكوردية المسلمة السنية المذهب ومعسكر سبايكر الشيعي الطلاب وغيرهم…………………

تحية شكر وأمتنان الى كل ( أنسان ) كان وستكون قد بكى وسقى طفلة وأم وكهل أيزيدي في ذلك اليوم الوحشي الظلامي الأسود الأحمر الدموي في ( كوجو ) وعموم شنكال وأهل ( زاخو ) ودهوك بالذات وهم من الغالبية المسلمة التدين ووصولآ الى المحافظات السليمانية والنجف الأشرف وكربلاء وبقية المدن الحدودية ومهما تعصبت وأنفعلت وبكيت ظلمآ بفقدان الشرف والضمير فهناك ( ضؤ ) وبارقة أمل بعدم موت الأنسانية ………………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 2.6.2017

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close