متى نفهم الألحاد والأيمان

متى نفهم الألحاد والأيمان

الذي ينتشر هو الايمان المعرفة الصحيحة للدين الفهم السلميم لله سبحانه وتعالي وليس كما يدعي البعض الالحاد والفجور

فعبارة الالحاد هي السيف البتار الذي استخدمه اعداء الله بقطع رؤوس احباب الله انصار الله في كل مراحل التاريخ فكانت تهمة جاهزة ضد كل انسان يدعوا الى ازالة الظلم واقامة العدل ضد كل من يدعوا الى حياة كريمة كل من يدعوا الى حرية الانسان و تحرير عقله واحترامه فكان الامام علي يصرخ لا تكن عبدا لغيرك فهذه الصرخة تعتبر الحاد ومن يدعوا اليها ملحد لهذا ذبحوه تقربا لله

فهذه التهم وجهت الى كل الانبياء والاولياء واهل الاصلاح الداعين الى الخير الى الحب الى السلام الى الحياة الحرة الكريمة فسموهم الملحدين الفاسدين الخارجين على القيم والاخلاق

ومن هؤلاء الذين اتهموا بالالحاد الرسول الكريم محمد ص والخروج على الشريعة ومفرق الجماعة ومفسد الشباب والمجتمع و بدأت هذه التهم تلاحق كل من يتمسك بقيم الاسلام ومبادئه ويسير بسيرة الرسول الانسانية خاصة بعد اختطافه من قبل الفئة الباغية بقيادة ال سفيان وحتى عصرنا

اتهم اباذر الغفاري بالالحاد لا لشي لانه يقرأ القرآن والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقوها في سبيل الله اي في سبيل الناس فذلك كفر والحاد في مفهوم اعداء الله فمنعوه من قراءة القرآن ومنعوه من اللقاء بالمسلمين ومنعوا المسلمين من اللقاء به واخيرا نفوه الى الصحراء فعاش وحيدا حتى مات

وذبحوا الامام علي وقالوا انه لا يصلي رغم انهم ذبحوه وهو يصلي في المسجد لا لانه لم يصل لانه قال الفقر كفر الجهل كفر الجوع كفر الظلم كفر

لانه قال على الخليفة الحاكم ان يأكل يلبس يسكن ابسط ما يأكله يسكنه يلبسه ابسط الناس لانه قال اذا زادت ثروة المسئول خلال تحمله المسئولية فهو لص لانه قال خلافتكم امامتكم دينكم لا يساوي فردة حذاء قديمة اذا لم اقم عدلا وازيل ظلما

لانه قال اذا فسد الخليفة المسئول فسد المجتمع حتى لو كان افراده صالحون واذا صلح الخليفة المسئول صلح المجتمع حتى لو كان افراده فاسدون

لانه فهم الايمان وعرف الله والدين المعرفة الصحيحة السليمة لهذا اتهموه بالالحاد ومن ثم ذبحوه من اجل الله والدين

وهكذا بدأت حملة واسعة من ذلك الوقت وحتى عصرنا لذبح كل من يملك عقل نير كل من يدعو الى الايمان الى الله الى الدين يذبح بتهمة الالحاد ونشر الفساد

هل من المعقول ان يكون اللص الفاسد الظالم المنافق امثال معاوية ال سعود صدام وغيرهم ممثلي الله والمدافعين عنه وطاعتهم طاعة الله ومعصيتهم معصية الله فهم الذين يفرضون الذل الاهانة الفقر الجوع و العبودية والجهل والويل لمن يرفض ذلك او يقول اف فان ذلك كفر بالله رد على الله لان الخليفة المسئول وضعه الله وكل ما يفعله من فساد ورذيلة وجريمة ووحشية من الله

لو اخذنا تمسك المجرمين في كل التاريخ معاوية صدام ال سعود بالله بالدين لا حبا بالله لكنهم وجدوا فيه وسيلة لتبرير ظلمهم وظلامهم وجرائمهم وموبقاتهم بانها من الله وانتم ظلمة وانا سيف الله تأملوا كيف يسيئون لله الظالم سيفي انتقم به الله يستعين بالظالم لقتل احباب الله ابناء الله لتدمير الحياة

كان الامام علي بعد اختياره خليفة للمسلمين في وضع غير مستقر فاشار عليه البعض بعدم عزل معاوية لما يملك من وسائل مكر وغدر وخسة وحقارة فقال الامام علي معاوية ظالم ولن اركن للظالمين معاوية ظالم ولن اجعل من الظالمين عضدا لهذا اعتبروه كافرا لانه لم يستعن بالظالم

الكفر سيدنا هو الفقر الجهل المرض الرشوة في البلاد الفساد الظلم استغلال النفوذ

لماذا تتباكون على الدين على الله عندما تشاهدون امرأة لم تضع غطاء على رأسها في حين لم يرف لكم جفن عندما تشاهدون مئات النساء في الشوارع والساحات والاماكن العامة والمزارت وهن يشحذن ويتوسلن بهذا وذاك من اجل لقمة تسد بها رمقها او ثوبا تكسوا جسدها اليس هذا هو الكفر اليس هذا هو الفجور

ليت المسئولون خاصة الذين يتظاهرون بحب الامام علي ان يتذكروا قول الامام علي

اذا زادت ثروة المسئول عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية فهو لص وللنطلق من هذه القاعدة الاساسية في أ صلاح البلاد والعباد

وانأ اسأل لو طبقت هذه القاعدة على المسئولين اي اعضاء البرلمان الحكومة رئاسة الجمهورية اعضاء مجالس المحافظات لا شك لا نجد مسئول واحد شريف بحكم هذا النص يعني كلهم لصوص في دين الامام علي يعني كلهم فاسدون يعني كلهم ملحدون فاسدون فهل الذي يؤمن بالله يكذب يسرق يرتشي يفسد يستغل نفوذه والله انه لا يعترف ولا يقر بالله واذا تظاهر بمعرفة الله هدفه السخرية بالله وبالذين يؤمنون بالله

والله لو طبقت هذه القاعدة لا تجد ابدا ملحدا ولا لصا ولا فاسدا ولساد الصلاح والفلاح

انا اسأل سؤال ايهما اكثر خطرا على المجتمع امرأة تتعاطى الرشوة او امرأة تبيع جسدها للراغب لا شك ان التي تتعاطى الرشوة اكثر خطرا لانها تدمر المجتمع وتفسد رجاله ونسائه اما التي تبيع جسدها فخطرها على نفسها وحدها بل اقول ان سبب البغاء والدعارة والزنا هم اولئك المسئولين الفاسدين الذين يتعاطون الرشوة ويستغلون النفوذ

علينا ان نعي اسس الكفر الالحاد الفساد

الجهل كفر والحاد

الفقر كفر والحاد

الظلم كفر والحاد

الرشوة كفر والحاد

استغلال النفوذ كفر والحاد

وكل ذلك ورائه المسئول الفاسد

مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close