الديلي تلغراف تكشف عن ايام صدام حسين الاخيرة و”مهره الصغير”

كشفت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، السبت، عن ايام رئيس النظام السابق صدام حسين الاخيرة و”مهره الصغير”، مشيرة الى ان صدام تحدث الى حراسه عن حرق أسطول سيارات ابنه عدي.

ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان “الاستماع لأغاني ماري جيه بلايج يخفف أيام صدام حسين الأخيرة”، حيث قالت ان “كتابا صدر مؤخرا عن رئيس النظام السابق صدام حسين يشير إلى أن صدام أمضى أيامه الأخيرة في الاستماع إلى أغاني المطربة الأمريكية ماري جيه بلايج والاعتناء بحديقة السجن”.

وتابعت الصحيفة انه “وفقا للكتاب الذي كتبه ويل برادينفربر، وهو واحد من بين 12 ضابطا أمريكيا كانوا يقومون بحراسة صدام، فإن الاخير كان يحب استخدام دراجة ثابتة للتريض وكان يسميها مهره الصغير”، مشيرا الى انه “واظب على استخدامها وهو في انتظار محاكمته”.

واضافت ان “صدام حسين كان يحب الحلوى والمخبوزات، كما أنه كان يضحك ضحكة شبهها مؤلف الكتاب بضحكة دراكولا”، لافتة الى انه “كان يحب الجلوس على كرسي في الهواء الطلق والشمس والكتابة في دفتره أسفل العلم العراقي”.

واكدت الصحيفة ان “صدام كون نوعا من الصداقة مع حراسه، وشاركهم قصصا عن أسرته، واخبرهم كيف أنه ذات يوم اشعل النار في أسطول السيارات الذي يمتلكه ابنه عدي، لأنه تصرف بتهور في إحدى الحفلات وأطلق النار على عدد من الأشخاص”.

وأعدم صدام حسين، الذي حكم العراق ثلاثة عقود، شنقا عام 2006.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close