مستشار للبارزاني: الإتفاقيات النفطية مع روسيا بداية للمزيد من الإتفاقيات مع دول العالم

اعتبر كفاح محمود المستشار الإعلامي بمكتب رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، السبت، إبرام الإتفاقيات النفطية الأخيرة مع روسيا بداية جديدة للمزيد من الإتفاقيات مع دول العالم في مجال الطاقة، فيما اشار الى أن زعماء الدول الكبرى أكدوا احترامهم لارادة شعب كردستان وتعهدوا بدعم الحوار بين الاقليم وبغداد بشأن الاستقلال.

وقال محمود، إن “إبرام الإتفاقيات النفطية الأخيرة مع روسيا بداية جديدة للمزيد من الإتفاقيات مع دول العالم في مجال الطاقة”، مشيدا بـ “تصريحات رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني بأن تلك الإتفاقيات دليل على عودة الثقة بإقليم كردستان”.

وأضاف محمود، أن “الدبلوماسية التي يقودها الرئيس مسعود البارزاني في تمتين العلاقات مع معظم دول العالم والمحيط الإقليمي بدأت تأتي ثمارها”، لافتا إلى أن “تميز الإقليم بسمعته العالية من كل النواحي دفعت بكبريات الدول العظمى ومنها روسيا الى البدء بتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية مع الاقليم”.

وتابع، أن “زعماء معظم الدول الكبرى أكدوا احترامهم لارادة شعب كوردستان وتعهدوا بدعم الحوار بين الاقليم وبغداد في موضوع الاستفتاء والاستقلال”، موضحا أن “الخطاب الكوردستاني يؤكد دائما على تحقيق مانريده بالحوار والمفاوضات مع شركائنا العراقيين ولا خيار سوى الحوار”.

وكانت رئاسة حكومة إقليم كردستان أعلنت، أمس الجمعة (2 حزيران 2017)، أن رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، عقد مع رئيس جمهورية روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين اجتماعا على هامش مشاركة وفد رفيع المستوى من حكومة الإقليم في المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة سان بطرسبورك الروسية، مبينة أن الرئيس الروسي أبدى دعمه للاتفاق الموقع بين كردستان والشركات العاملة في قطاع النفط في روسيا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close