اغلاق المساجد التي بنتها ومولتها السعودية في اوربا ومصادرتها يقضي على الارهاب

الغزوة السعودية الاخيرة في لندن تدل على ان مطالب الكثيرين باغلاق كل المساجد التي اسستها ومولتها السعودية في اوربا هي واجب انساني وخماية للانسانية لانها هي مصدر كل الارهاب الذي يقع داخل اوربا وخارجه .
كما انه على اهل السنة من اصحاب المساجد الاخرى الذين لا يستلمون اموالا من اوكار الارهاب السعودي التي تسمى سفارات ان يعلنوا صراحة امام الاعلام انهم براء من الافكار الوهابية وانهم لا يستلمون اموالا منها ولا يسمحون لارهابييها الذين يسمون انفسهم خطباء بان يتواجدوا في انفسهم حتى يخلون مسؤولياتهم من هكذا اعمال اجرامية حقيرة ودنيئة .
واتمنى من اخواننا العراقيين وبقية المسلمين الشيعة ان يملؤوا الصحف الاجنبية بكل لغاتها التي يعرفون بالمقالات التي تطالب باغلاق المساجد التي بنتها واسستها ومولتها السعودية لانها اوكار ارهاب وقتل وجريمة وليس اماكن عبادة .
ايها المسلمون في اوربا ان السعودية التي اشترت بقاءها من ترامب بكل تلك الاموال لن تستطيع شراء اوربا وحكوماتها فعليكم فضحهم من خلال المقالات حتى لا يبقى مسجد يحرض على القتل والجريمة فان حماية الانسان اهم من كل الامور الاخرى .
فلا تسمحوا للسعودية واذنابها ان تقول بانها بريئة من هذه الاجرائم فحرضوا عليها بالكلمة و الكلمة فقط حتى تتنظف اوربا من هذه الميكروبات و الجراثيم الوهابية و الله يحفظ بلدانكم وكل شعوبكم من اخطار الوهابية الارهابية السعودية المجرمة .
ان المساجد السعودية في اوربا يجب ان تصادر من قبل الحكومات الاوربية وعلى اخواننا هناك كتابة المقالات بهذا الصدد

محمد العبد الله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close