أصغر مؤلف في العراق ، الجزء الثالث ، كتاب صدام الأسود مليونا قتيل من ضحاياه ، باللغة الفرنسية

أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم
الجزء الثالث
سبق أن كتبتُ في الجزء الأول و الثاني عن كتابي َّ الإثنينِ : #الشيوعية_و_الدين_الإسلامي ، و #تقرير_عن_إغتصاب_و_قتل_و_تعذيب_و_إعتقال_أكثر_من_أربعة_آلاف_إمرأة_في_بلد_المقابر_الجماعية_العراق” ). و في هذا الجزء الثالث أكتب قليلا ًعن :
* كتاب_صدام_الأسود_ميلونا_قتيل_من_ضحاياه_باللغة_الفرنسية LE LIVRE NOIR DE SADDAM HUSSIEN ’ DEUX MILLIONS DE VICTIMES ، شارك في تأليفه 23 ثلاث ٌ و عشرون َ “إختصاصياً ” في القضايا الدولية والعراق ، و قد وصفهم كوتشيرا أنهم ” من كبار الخبراء في منطقة الشرق الأوسط ، و أكابر الخبراء العالميين في العراق ، و الباحثين و الصحفيين ، و المؤرخين ، و المحامين” ، و يكشف الكتاب ُ التاريخ َ المعاصرَ لهذا البلد منذ تولي حزب البعث السلطة في 1968 .
لقد كتب في هذا الكتاب السادة المدرجة أسماؤهم أدناه : : Leszek Balcerowicz, Patrick Baudouin, Hamit Bozarslan, Françoise Brié, Faleh Jabar, Sahib al Hakim, Zuhair al Jezairy, Shariar Khateri, Chris Kutschera, Ibrahim al Marashi, Emma Nicholson, André Poupart, Jens-Uwe Rahe, Jonathan Randal, Mohammed al Rumaihi, Hazem Saghieh, Tareq Ali Saleh, Khaled Salih, Antoine Sfeir, Peter Sluglett, Oles Smolansky, Singe Caren Stoyke, Sami Zubaida..
ويأتي الكتاب، الذي أشرف عليه كريس كوتشيرا Chris Kutschera الكاتب والصحافي الملم بالقضية الكردية ، منذ أكثر من 30 سنة ، ومؤلف كتب مرجعية عديدة حول هذا الموضوع، في 700 صفحة.
“ويعتبر الوزير الفرنسي الاشتراكي السابق برنار كوشنير اBernard Kouchner لذي عمل في
1974 ليس في كردستان العراق فقط ، و إنما في جميع أنحاء العالم ، مع منظمة «أطباء بلا حدود» Medecins Sans Frontieres التي ساهم في تأسيسها، أن «صدام كان أحد اسوأ طغاة تاريخ العالم» وأنه كان «من الضروري والملح التخلص منه”.
ويرى الرئيس الفخري للاتحاد الدولي لحقوق الانسان FIDH باتريك بودوان Patrick Baudouin أن سياسة صدام كانت تقوم على «جرائم الحرب» و«جرائم ضد الإنسانية» و«الإبادة» وايضا «النزوح القسري» للسكان في العراق و«تعذيب» المعارضين. وأجمع واضعو الكتاب خصوصا أندريه بوبار André Poupart الأستاذ في الحقوق في جامعة مونتريال l’université de Montréalعلى ضرورة «قيام العراقيين بمحاكمة» صدام حسين الذي يعتقله الاميركيون منذ ديسمبر 2003″.
ويستعرض الكتاب «حملة الانفال» ضد الأكراد في مطلع 1988 التي أوقعت ما بين 100 و 180 ألف قتيل ومفقود حسب كوتشيرا، وكذلك قصف حلبجة بالسلاح الكيميائي (5 آلاف قتيل) بالإضافة إلى عمليات «الترحيل» لا سيما العراقيين من أصل إيراني عام 1980 ، وكذلك إختفاء آلاف الاشخاص ، و قمع الشيعة”.
و كتب الدكتور صاحب الحكيم ، مقرر حقوق الإنسان في العراق تفاصيل َ عن إعتقال و تعذيب وإعدام الشهداء من آل الحكيم ، و أسمائهم ، و طرق التعذيب التي تعرضوا لها ، و ما يتعرض له الشعب العراقي عامة من الإضطهاد و التنكيل ، و إنتهاك حقوقه الأساسية… ‘Sahib al Hakim raconte l’histoire de sa famille, la famille Al Hakim, dont plusieurs dizaines de membres ont été emprisonnés et exécutés, et explique pour quelles raisons Saddam Hussein s’en est particulièrement pris à cette famille de dignitaires chiites qui a donné plusieurs ayatollahs.
الدكتور صاحب الحكيم
إنتهى الجزء الثالث و يليه الجزء الرابع

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close