من أكاذيب أبواق ال سعود الرخيصة المأجورة

لا شك ان خيبة وهزيمة وفشل مخططات اعداء العراق ال سعود  اردوغان وكلابهم الدواعش الوهابية والصدامية    فأصيب هؤلاء في حالة يأس وقنوط في حالة هلوسة الى درجة الجنون   لا تدري ماذا تفعل  ماذا تقول فكل ما تفعله وما تقوله يكشف حقيقتها  ويزيدها خيبة وهزيمة  ويزيدها هلوسة وجنون وبالتالي  يسرع في تلاشيها وانهيارها وقبرها الى الابد
فهاهي بدأت تؤجر وتشتري  رؤساء دول وحكومات وزعماء ساسة وجنرالات عسكرية وتؤسس احلاف عسكرية خليجية عربية اسلامية عالمية لحماية عروشها ونظامها المتهرئ معتقدة بأنها قادرة على  ذبح صرخة شعوبها المظلومة المحرومة  من النور والحرية والعقل
كما اجروا واشتروا  الكثير من وسائل الاعلام المختلفة  من صحف واذاعات وفضائيات  ووسائل الاتصال الاجتماعي وجندت لها  عشرات الألوف  من الاقلام الرخيصة  الحقيرة   والاصوات المأجورة
وبدأت حملة اعلامية واسعة من اجل الاساءة الى قوى النور والحرية  التي تقودها ايران الاسلام   وكل من سار معها من اجل الحق والنور والحرية  مثل الحشد الشعبي المقدس في العراق  فيلق القدس   انصار الله في اليمن حزب الله في لبنان القوى الوطنية في سوريا القوى الوطنية في البحرين وكل محبي الحياة وعشاقها في كل مكان من العالم من العرب والمسلمين والناس اجمعين
من اكاذيب وافتراءات الابواق الرخيصة المأجورة التي تكشف حقيقة  الحقد المتوارث  على العراق والعراقيين من قبل ال سعود   وكل ابواقهم المأجورة  وتثبت بأنهم في ذروة  التيأس والقنوط والاستسلام للامر الواقع والانهيار وانهم يتشبثون بالقشة معتقدين انها تنقذهم لا يدرون انها تهبط بهم الى القاع

احدى هذه الابواق الرخيصة المأجورة طرحت  سؤال لماذا داعش تحارب اهل السنة ولا تحارب الشيعة  وتجيب على السؤال  هذا دليل على ان داعش الوهابية  شيعية مصدرها ايران  والذي جاء بها الى العراق  نوري المالكي وجاء بها الى سوريا بشار الاسد
ولو عدنا الى  الايام الاولى لغزو داعش الوهابية  الى العراق فكان هذا البوق الوهابي الحقير اي فضائية الضارط وغيرها كانت تهلل وتصفق للدواعش الوهابية  وانتصاراتهم الكبيرة على الفرس المجوس في الانبار في الموصل وفي صلاح الدين وكانت تحثهم على مواصلة  الزحف لتحرير  بغداد ومدن الوسط والجنوب من  المحتلين الروافض  وانقاذ اهل السنة من الابادة التي يتعرضون لها على يد الشيعة الصفوين المحتلين
وفجأة اصبحت فضائيات العهر والدعارة والرذيلة تعتبر داعش الوهابية ايرانية برعاية المالكي وبشار الاسد   لا شك انه دليل على افلاسهم على خيبتهم على هزيمتهم
لا اعتقد هناك انسان يملك عقل مهما كان لا يرى ولا يعتقد ان ال سعود هم رحم الارهاب الوهابي العالمي وانهم مرضعته وانهم حاضنته وانهم من يموله ومن يرعاه ومن يدعمه ولو نسأل ساسة البيت البيض وفي المقدمة ترامب وساسة الكنيست الاسرائيلي  وفي المقدمة نتنياهو باعتبارهم سادة ال سعود  وهم الذين صنعوهم وصنعوا دينهم الوهابي وصنعوا لهم دولتهم وجعلوهم سادة على ابناء الجزيرة لقالوا ال سعود وكلاب دينهم الوهابي هم الارهاب ولا يمكن القضاء على الارهاب الا بالقضاء على ال سعود وكلاب دينهم الوهابي
لكن ال سعود وكلاب دينهم الوهابي واموالهم في خدمة امريكا  واسرائيل  من الناحية المالية وفي خدمة امريكا واسرائيل من الناحية الامنية
فهم البقر الحلوب التي تدر ذهبا وحسب الطلب وهم كلاب حراسة مهمتها   اسرائيل ارضا وشعبا  والأحتكارات الامريكية في المنطقة وتفترس كل من يحاول التقرب منها وخاصة العرب والمسلمين
من الاصوات الحقيرة المأجورة التي بدأت تطبل وتزمر ويشكل مكثف وواسع  التي مستهدفة   وحدة الشعب العراقي بكل اطيافه واعراقه  وصرختهم  الواحدة ضد داعش الوهابية وانصارها ومؤيدها وعملائها في العراق    لاول مرة في تاريخ العراق يتوحد الشيعي والسني والكردي والمسيحي والتركماني وغيرهم في صف واحد وحزام واحد وفي صرخة واحدة لبيك يا عراق للدفاع عن الأرض والعرض والمقدسات  وتتوحد دمائهم وأرواحهم حتى قبورهم
لولا فساد الشيعة لما طالب الكرد بالانفصال ولا استعان السنة بداعش الوهابية وهذا تعميم مرفوض وغير مقبول ان دل على شي  فانه دليل على حقارة وخسة الابواق التي تطبل وتزمر لمثل هذا الكلام
انا لا انطلق من هذا التعميم  وانما انطلق من التكتلات السياسية التحالف الوطني  التحالف الكردستاني  التحالف القوى اللا وطنية
الحقيقة لا أبرئ عناصر التحالف الوطني من الفساد  لكني اسأل هذا البوق الحقير المأجور هل  عناصر التحالف الكردستاني و عناصر تحالف القوى اللا وطنية غير فاسدة    لا شك اذا لم   تكن اكثر واوسع فسادا فأنهم  في مستوى  فساد عناصر التحالف الوطني
لماذا لا تقول العكس اي فساد  عناصر الاتحاد الكردستاني وعناصر اتحاد القوى اللا وطنية هو الذي دفع عناصر التحالف الوطني الى الفساد
لانه لو كانت عناصر التحالف الكردستاني  وعناصر القوى شريفة امينة لما فسدت عناصر التحالف الوطني وكان بأمكان عناصر  اللكردستاني  والقوى ان يوقفا فساد  عناصر الوطني  لكن الجميع في الفساد سوى
لو كانت عناصر الكردستاني والقوى اللا وطنية شريفة مخلصة  تملك  غيرة وكرامة لما  تخلت عن العراق والعراقيين وهم في هذا الظرف الصعب   هل من الشرف والكرامة عندما يتعرض العراق والعراقيين  للتدمير والعراقيين للابادة  يطالب عناصر الكردستاني بالانفصال ويستعين عناصر القوى بداعش الوهابي بحجة ان  عناصر التحالف الوطني فاسدين
فهذا دليل على  ان  عناصر التحالف الوطني اقل فسادا واكثر غيرة على العراق والعراقيين في حين عناصر التحالف الكردستاني  وعناصر تحالف القوى خونة  وعملاء وهم السبب في كل معانات العراقيين
مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close