نائب يدعو النزاهة للتعاون مع الخزانة الأميركية بشأن “اختفاء” 60 مليار دولار

دعا عضو اللجنة المالية النيابية رحيم الدراجي، الأربعاء، هيئة النزاهة إلى التعاون وزارة الخزانة الأميركية بشأن “اختفاء” أموال تعود للعراق تبلغ قيمتها أكثر من 60 مليار دولار، مشيراً إلى أن تلك الأموال تم “التلاعب بها” في زمن الحكومات المتعاقبة وفي زمن الحاكم المدني بول بريمر.

وقال الدراجي إن “العراق ومنذ عام 2003 حتى عام 2014 كانت أموال مبيعاته من النفط المصدر للخارج تودع في صندوق التنمية (DFI)، وهي محمية بمرسوم جمهوري من الرئيس الأميركي على اعتبار أن العراق كان مدينا بأكثر من 100 مليار دولار لدول بسبب سياسات النظام السابق، وهناك خشية من وضع اليد من تلك الدول التي تطلب العراق على تلك الأموال”.

وأضاف الدراجي، أن “صندوق التنمية كانت فيه مشاكل منذ عام 2003 حتى رحيل الحاكم المدني بول بريمر”، مشيراً إلى أن “الأموال التي فيها إشكالية وبحسب كلام المفتش الأميركي تقدر بأكثر من 60 مليار دولار ولا نعلم كيف تم صرفها، فالبعض منها صرفت بدون سندات وقسم اخر تم صرفها بوصولات دون معرفة ماهيتها”.

وأشار الدراجي، إلى أن “تلك الأموال تم التلاعب بها في زمن الحكومات المتعاقبة وفي زمن الحاكم المدني”، داعياً هيئة النزاهة إلى “اعتماد تقرير المفتش العام الأميركي والتعاون مع الخزانة الأميركية للبحث عن مصير تلك الأموال العراقية التي اختفت دون معرفة أين ذهبت وما هو مصيرها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close