نعم للأستفتاء ونعم لحصة الأيزيديين في دولة كوردستان.؟

نصيحة ثانية وليست الأخيرة أتقدم بها الى قائدي ( البيشمه ركه ) الرئيس مسعود البارزاني و قيادتي القومية والحزبية والسياسية ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي الحالي المناضل وأنتم تتهيئون وتتحضرون ليوم ( 25 / 9 / 2017م ) التأريخي القادم لحث شعبكم الكوردي والكوردستاني وفي مقدمتهم الأيزيديين ( الكورد ) وأصل كل ماهو الكورد جغرافيآ وقوميآ ولغويآ وبعكسه من أين جاءت جملتكم القومية الصادقة ……………….أما أن الأيزيديين هم الكورد الأصلاء وبعكسه ليست هناك شعب يسمى الكورد.؟

نعم ويجب على ( الأغلبية ) من الأيزيديين العراقيين الأصلاء الحضور والمشاركة والتصويت بكلمة ( به لى ) نعم للأنفصال عن الدولة العراقية الحالية وأعلان دولتهم ( كوردستان ) وعلمها القومي الأصيل برمز ( الشمس ) المقدس ترفرف فوق معبدهم ( لالش ) النوراني ووصولآ الى جبل شنكال الشامخ بالذات والقسم ب ( خودانى فى روزى ) أقسم برب هذا الشمس والنور أن نبقى مخلصون لوطننا ودولتنا كوردستان حرة وعلمانية وديمقراطية…………………

نعم يا قادتي وزميلاتي وزملائي الكرام في البارتي سبق لي قلت وأكرر بأنني ( أنسان ) حر القلم وناقد عام وقومي وشبه ملحد ولكن ومنذ يوم 19 / 5 / 1992م وهو يوم أول الترشيحات والأنتخابات النيابية في ( أول ) برلمان وكابينة حكومية متكونة من 50*50 أو ففتي + ففتي في دولتنا / أقليم كوردستان العراق الحالي ولحد اليوم وغدآ أجبرتموني أن أحمل ( لحية ) مزيفة والتحول الى ( رجل ) متدين جاهل ومتخلف وبعيد عنكم بسبب كثرة الأخطاء والأهمال وغبن الأيزيديين وعامة والعوائل المناضلة والمستحقة لتولي المناصب الحزبية في ( م س ) المكتب السياسي واللجنة المركزية والفروع ( 1 ) ومن ثم 14 و17 و20 اليوم.؟

ففي ذلك اليوم 19 / 5 / 1992م وأعلاه ورغم معارضتي الشخصية ولم ولن أتحدث عن لسان غيري قمتم بأختيار وترشح ( أنسان ) واحد وهو الأمير الراحل ( خيري سعيد ) بك ليكون الممثل الوحيد عن حصة أكثر من ( 500000 ) نصف مليون أنسان أيزيدي وفقط.؟

فحدث بيني وبينكم حالة من ( الفتور ) وخيبة أمل لكوني وأعتقد وبكل ثقة أن ذلك الأمير الراحل خيري بك وعائلته ( الأمارة ) الكريمة لم يكونوا بحاجة الى ( السياسة ) وعضوية بسيطة ويتيمة في البرلمان وحتى الحكومة كذلك لم يكن يحمل أية شهادة علمية وأكاديمية وهناك المئات حاملي الشهادات العليا بين قومه الأيزيدي وفي عموم العراق…………

أصرتم على أن يكون ( الأمير ) هو الممثل الوحيد والشبه يتيم عن قومه في البرلمان وقد وافقت وأنتظرت بفارغ الصبر وآملآ أن يتم أضافات أخرى وأخرى وجاءت التشكيلات والكابينات الحكومية المتلاحقة ( فارغة ) الصلاحيات من الأيزيديين وسوى في الأسم وفقط …………….

سأعيد النقد والنصيحة والسؤال وبعيدآ عن الأدارة والحكومة والشؤؤن المحلية ومنذ عام 1991م أين ولماذا والى متى ستكون هناك وما بين ( 3 – 5 ) من المثقفات والمثقفون الأيزيديين وعامة والشنكاليين وخاصة ومن أصحاب وحاملي الشهادات العلمية والأكاديمية في ( م س ) واللجنة المركزية بأستثناء أخي وزميلي العزيز ( محمود ) أيزيدي الوحيد والبدون الصلاحيات هناك والفرع ( 20 ) المناضل الحالي………………….

أن كان هناك من يسأل ويقول لي بأنك ( تبكي ) وتطلب لنفسك وفقط …………………

فقلت وأقسم بنور الشمس بأنني لم ولن أبكي أو أطلب لنفسي لكوني لا أحمل أية شهادة فوق المتوسطة وفقط ولن أقبل أن أضع نفسي وقيادتي في موقف محرج كان وسيكون ولكن وللحق ولي أقارب وأصدقاء ومن عشيرتي ( جيلكا ) وقبل الجميع والمحترمون وجميعآ يستحقون مثل تلك وهذه المناصب في ( م س ) المكتب السياسي واللجنة المركزية ومسؤؤل ( الفرع ) واللجان المحلية ولماذا لالالالالالالالالالالالالالالالالا….

سأختتم هذا ( الرأي ) والنقد والنصيحة الشخصية الدائمة والمرفقة مع ( الرجاء ) وعدة أقتراحات الى قائدي وقيادتي ( البارتي ) المناضل وهو أختيار وترشح مابين ( 3 – 5 ) من المثقفات والمثقفون الأيزيديين ( الكورد ) الأصالة ومن أصحاب وحاملي الشهادات العلمية في ( م س ) واللجنة المركزية وبشكل ( كوتة ) خاصة وأستثنائية ولست بغافل عن ( أخطاء ) الديمقراطية وسبق لي وقلت كان هناك صاحب ( 700 ) صوت والآخر حصل على ( 300 ) صوت ولكن وعندما دخل ( 9 ) مرشحون ومنتخبون لأختيار أحدهم لمسؤؤلية ( لجنة ) المحلية للبارتي في ……………..قام ( 8 ) منهم بمنح أصواتهم لصاحب ( 300 ) صوت وظلم صاحب ( 700 ) والسبب هو وجود ( التفرقة ) التعاطف الشخصي والعشائري فيما بينهم.؟

نعم وأكرر ومع الرجاء منح الأيزيديين هذه المناصب بطريقة الكوتة الخاصة ومثلهم في ( نائب ) الرئيس للجمهورية ( كوردستان ) ونائب لرئيس الوزراء وقبلهم في البرلمان والتشكيلة الوزارية لكي تبرهنوا وللجميع بأن الأيزيديين هم ( الكورد ) الأصلاء وليس لزيادة الأرقام وفقط………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 9.6.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close