الفرص الضائعة للبارتي ودولتهم كوردستان.؟

مر علينا نحن الشعب العراقي وعمومآ والشعب الكوردي والكوردستاني وخصوصآ وقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي الحالي ( البارتي ) المناضل وبالذات الذكرى ( 3 ) سنوات وحشية ودموية سوداء على أحتلال مدينة الموصل العراقية وأطرافها بأيدي أشرس وأنجس وأقبح مجموعة بشرية التسمية وهم دواعش العصر وحماقاتهم بأسم ( الله الأكبر ) ورسوله وشريعة الغاب ولحد اليوم.؟

نعم يا قائدي وقيادتي وجميع زميلاتي وزملائي في ( البارتي ) عندما نعود الى الوراء وبأكثر من ( 50 ) عامآ الماضية سنرى فيهما أكثر من ( 5 ) فرص ذهبية لالالالالالالالالالالا تعوض لنا للأعلان عن دولتنا ( كوردستان ) الحلم الأول والأخير لنا ولكل كوردي وكوردستاني أصيل وشريف ورغم المعارضة المؤكدة من جانب ( الجميع ) وفي بداية الأمر وكما هو معروف مع العشرات من الدول الأوروبية والآسيوية والأفريقية الصغيرة والقليلة القوميات والشعوب ولكن ورويدآ رويدآ وافقوا عليهم وأرجو وأتمنى أن لالالالالالالالالالا تكون هذه الفرصة والموعد 25 / 9 / 2017م القادم ( آخر ) فرصة وعصر ذهبي لنا …………………

1.الفرصة الأولى قد جاءت في يوم 5 / 6 / 1967م عند بدء الحرب العربية – الأسرائيلية وحسب ماهو موجود وأدناه ……………

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_1967

حيث شارك الجيش العراقي في تلك المعركة وبشكل علني ورغم عدم أعلان حالة الطواري والحرب المعلنة على كل حال كان وبأمكان قيادة البارتي وبرئاسة ( الأب ) الروحي للحركة القومية والتحررية الكوردية والكوردستانية وأنذك ( البارزاني ) الأب مصطفى الخالد ( أستغلال ) الفرصة وأعلان الأنفصال والأستقلال ومن طرف واحد ورغم عدة محاولات سرية وغير مباشرة من جانب ( تل أبيب ) وقبل واشنطن بألغاء الهدنة مع الجيش العراقي وضربهم من الخلف.؟

نعم وحاولوا ضرب الجيش العراقي ومن الخلف ولكنه وقبله وبعده لالالالالالالالالالالالالالا يمكن ( الغدر ) و أصر على وعوده أنسانيآ ودينيآ.؟

نعم وأكرر أنسانيآ و دينيآ لم ولن تقوم به الكورد والنتيجة والهدية لهم هو القتل وحرق القرى لشعبه ومن جانب أخوتهم ( العرب ) والمسلمون والسنة المذهب وبالذات ومابين ذلك العام 1967 ولغاية عام 1973م حيث هو الفرصة ( 2 ) وحسب ماهو موجود وأدناه ………………

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A8_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1

ففي تلك الفترة كان البارتي والبارزاني ( الأب ) في حالة ( 4 ) سنوات ومابين الأعوام 1970 – 1974م الهدنة والمفاوضات ( الفاشلة ) والمخدوعة من جانب الجيش والقيادة العربية السنية البعثية الصدامية معه وحسب ماهو موجود وأدناه …

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%8A_%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AF

حيث كان وفعلآ بأمكان البارتي وقوته من البيشمه ركه الأبطال والملايين من شعبه وأبتداء من منطقة جبل ( شنكال ) غربآ وخانقين شرقآ وزاخو شمالآ وووووووووووووووووو ( خرق ) الهدنة وأعلان الدولة ولكن ( البارزاني ) الأب أصر على وعوده الأنسانية بعدم ( ضرب ) العدو ومهما كانت وستكون نوعيه كذبه وخدعه وهم ( البعض ) من العراقيين التسمية أمس واليوم وكانت النتيجة والتبادل بالحسن والخدعة الدينية معه أتفاقية الجزائر الخيانية بحقه وشعبه الكوردي والكوردستاني وحرق قراهم وحسب ماهو موجود وأدناه ……………….

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1

بواسطة وبسبب تلك الأتفاقية الخيانية العربية – الفارسية – الأميركية الفكرة وأخذ ( الثأر ) الغير مباشر من البارتي بسبب عدم خرقة تلك الهدن والفرص الذهبية وأعلاه فتحطمت كل شئ وأنهارت الثورة ( 11 / أيلول / 9 ) وما بين الأعوام 1061 – 1975م……………

من ثم وعند أحياء وبدء المقاومة وتجدد المعارك في ثورة ( 26 / كولان / أيار ) لعام 1975- 1988م والمطالبة الكوردية والكوردستانية بحقوقهم الأنسانية والقومية والدينية الأسلامية من أخوتهم ( العرب ) والمسلمون السنة المذهب.؟

فقاموا برشهم بمواد كيمياوية وحشية في مدينة ( حلبجة ) الشهيدة وعموم كوردستان وحسب ماهو موجود وأدناه ………………..

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A6%D9%8A_%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%AD%D9%84%D8%A8%D8%AC%D8%A9

نعم أنها ردة فعل وكتاب شكر من العرب والمسلمون السنة لأخوتهم في الدين من الكورد المسلمون وفي كل مكان والى الأبد ……………………………….

3 والفرصة الثالثة في يوم 5 / 3 / 1991م عندما أنهار الجيش العراقي البعثي الصدامي في دولة الكويت الجارة وحسب ماهو موجود وأدناه ……………….

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B2%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A_%D9%84%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA

فقام قوات البيشمه ركه ومن جميع الفصائل ( الجبهة الكوردستانية ) بتحرير مدينة ( رانية ) وبقية كوردستان من أيدي الجيش العراقي وذلك النظام البعثي مع الحفاظ على أرواح جميع القوات التي أنهارت وأستسلمت بساعات وكان وفعلآ بأمكان ( البارتي ) وقبل الجميع أعلان الأنفصال عن العراق ودولتهم كوردستان ولكنهم أضاعوا الفرصة تلو الفرصة………………..

4.وفي يوم 9 / 4 / 2003م عندما أستطاعت قوات التحالف الدولي وبقيادة ( الثعلب ) الأميركي بوش الأبن وغيرهم بأسقاط ذلك النظام البعثي الشوفيني ولكنهم تحججوا وقرروا البقاء في ما تسمى بعراق فدرالي علماني ديمقراطي وووووووووووووووو واليوم.؟

5.وأخيرآ وليست آخرآ يا قيادتنا في البارتي كانت قد جائتكم الفرصة الخامسة والأخيرة في مثل هذا اليوم ( 10 / 6 / 2014م ) عندما نجح أخوتكم ( السنة ) في الدين والطائفة بأحتلال ( نصف ) الأراضي العراقية ومن الموصل وعبرة مدينة ديالى وقرب بغداد العاصمة والعودة وغربآ من الأنبار ووصولآ الى أطراف بلدة شنكال ووووووووووووووو…………..

فرحتم بأن ( المادة 140 ) من الدستور العراقي الميت والحبر على الورق ولكم وفقط قد طبق وستتحكمون بأراضيكم الكوردية والكوردستانية وبعد الآن.؟

ولكن ومهما فعلتم لأخوتكم ( السنة ) المذهب فهم كانوا وسيكونون ( الخنجر ) في ظهركم وعودتكم الى نقطة ( الصفر ) والسقوط النهائي وهذا لالالالالالالا أتمناه لكم……………..

بير خدر الجيلكي

المانيا في 10.6.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close