جحوش ال سعود وابواقهم الماجورة وهول الصدمة

لا شك ان الخلاف المفاجئ بين ال سعود وال ثاني والذي لا نعرف كيف سينتهي كان ضربة ساحقة ماحقة لكل ابواق ال سعود الرخيصة والمأجورة وكلابهم الوهابية المسعورة لان هذا الخلاف سيكشف حقائق مذهلة ووقائع لا يمكن ان تصدق سيكشف حقيقة كثير من الشخصيات التيارات عمالتهم لاعداء العراق والعراقيين ال سعود وكلابهم الوهابية خيانتهم للعراق والعراقيين رغم جمال الالوان والاشكال التي يظهرون و يتظاهرون بها من يسارية وعلمانية ومدنية والحقيقة انهم ولدوا من رحم ال سعود الفاسد وتربوا في مقرات مخابراتهم النتنة وبؤر الفساد وشبكات الدعارة القذرة التي يشرفون عليها ومنظمات الارهاب والعنف الوهابي

نعم ان هذا الخلاف سيتطور وسيتفاقم وبالتالي ينهي ويقبر الارهاب الوهابي التكفيري ورحم الارهاب ال سعود وكل كلابهم الوهابية

لا نقول ان عائلة ثاني المحتلة لقطر لا تدعم الارهاب ولا تموله بل انها كانت يد ال سعود في ذلك والمعبرة عن رغبة ال سعود لان ال سعود دائما لا يريدون الظهور في المقدمة لكن ليس هناك من يجهل ان ال سعود هم رحم الارهاب ومرضعته وحاضنته وراعيته ولولا ال سعود لما وجد ارهاب ولا ارهابين في الدنيا

وهذه الحقيقة معروفة ومفهومة من قبل كل الناس حتى تلك الطبول الرخيصة المأجورة امثال عزيز الحاج وهيفاء زنكنة وجوقة المدى والكثير من الذين على شاكلتهم الذين كثير ما تشدقوا وتبجحوا بالعلمانية واليسارية الفارغة ومن لف لفهم وارتموا تحت اقدام ال سعود وجعلوا من انفسهم طبول جوفاء حقيرة رخيصة تطبل لال سعود ولدينهم الظلامي وكلاب دينهم المسعورة المتوحشة

خرج علينا احد عناصر جوقة المدى العراقية وهو يذرف دموع التماسيح كذبا ونفاق ويقول يا حكومة يا برلمان لماذا دم العراقيين رخيص

لو كان دم العراقيين غالي لوقفتم الى جانب ال سعود في صراعها ضد ال ثاني في قطر التي تدعم وتمول الارهاب كما يدعي هذا البوق الحقير كما انه ينبه العراقيين ويقول ان وقوفكم الى جانب ال سعود سيمكنكم من الاطلاع على الوثائق التي يملكها ال سعود التي تثبت وتؤكد دعم مشيخة قطر في دعم الارهاب وبهذا يمكنكم المطالبة بالتعويضات ويحاول ان يبرئ ال سعود من الارهاب فيقول انها مجرد تهم لا دليل لوجودها حتى غزوة ايلول عام 2001 لا علاقة لال سعود بها

من ينكر ا ن ال سعود هي التي خلقت المجرم اسامة بن لادن وارسلته الى افغانستان ومعه اكثر من خمسين الف من الكلاب الوهابية لذبح الشعب الافغاني وخاصة الشيعة بحجة وقف المد الشيعي وتمكنت هذه الكلاب الوهابية من احتلال افغانستان وتأسيس دولة ارهابية وهابية وكان ال سعود وال نهيان والحكومة العسكرية الباكستانية الدول الثلاث التي اعترفت بهذه الدولة الارهابية دولة طالبان واصبحت هذه الدولة الارهابية مصدر لولادة الارهاب ونشره في العالم اضافة لدولة ال سعود

لا ننكر ان نظام الاسد جعل من سوريا مركز تجمع للكلاب الوهابية المرسلة من قبل ال سعود ونقطة عبورهم الى العراق معتقدا ان هذه الوسيلة يمكن ان تبعد عنه خطرا يهدده وهذا دليل على غباء النظام وجهله ومع ذلك كان ال سعود وابواقها وفي المقدمة جوقة المدى ومنهم هذا الجحش كانوا يعظمون ويمجدون نظام بشار الاسد ويصفونه بالعربي المسلم الشجاع ويتهمون العراقيين بالروافض المجوس وعملاء ايران لانهم يتهمون نظام بشار الاسد بأستقبال الكلاب الوهابية المرسلة من قبل ال سعود ويسهل عملية نقلهم الى العراق وكان العراقيون يحذرون النظام السوري من هذه النيران التي ستحرقه وعندما ادرك النظام السوري خطر اللعبة التي يلعبها قرر وقف اللعبة من خلال رفض استقبال الكلاب الوهابية المرسلة من قبل ال سعود وفجأة تتغير لهجة ونغمة ابواق ال سعود فأخذت تتهم بشار الاسد صفوي رافضي معادي للاسلام والمسلمين ومن ثم قرر ال سعود اعلان الحرب عليه فجمعت كلابها من كل فج عميق واباحوا دماء ابناء سوريا واغتصاب نسائها ونهب اموالها وتدميرها

واتضح للعراقيين ان الحرب على سوريا هي حرب على شيعة العراق وان انتصار الكلاب الوهابية في سوريا يعني انتصارهم على العراقيين وهزيمتهم في سوريا هزيمتهم في العراق

هذه حقيقة على العراقيين الاحرار ان يدركوها ويفهموها ولا ينخدعوا بأضاليل اعداء العراق وابواقهم المأجورة ومنهم هذا البوق المأجور

تأملوا انه يطلق على الهجمة الظلامية التي قامت بها كلاب ال سعود النصرة القاعدة داعش اسم الانتفاضة الشعبية السورية لا شك انه اطلق على هجوم داعش الوهابية القاعدة وغيرها الانتفاضة الشعبية العراقية ورددها معه كل دواعش السياسة سواء في ساحات العار والانتقام الفقاعات النتنة او في احتلال داعش الوهابية لثلث ارض العراق واسر نسائه واغتصابهن وبيعهن في اسواق النخاسة وذبح شبابه

واخيرا نقول لهذا البوق الحقير دم العراقي ليس رخيص ابدا بل انه غالي لا ثمن له هاهم العراقيون الاحرار الاشراف توحدوا بكل اطيافهم واعراقهم وقرروا تطهير وتحرير ارض العراق من المقدسة من الاقذار الارجاس كلاب ال سعود وكل من تعاون معهم من دواعش السياسة ومن الابواق المأجورة وسيلاحقونهم ويطاردونهم في اي مكان في سوريا في لبنان في اليمن في مصر حتى في الفلبين ونيجيريا حتى يطهروا الارض من رجسهم ويقبروهم كما تقبر اي نتنة قذرة

مهدي المولى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close