أعترف بأنني مدمن على عشق النساء

أعترف بأنني مدمن على عشق النساء :

ــ نص مفتوح ــ

أنا مدمن بشدة على عشق نساء بكل أعمار و ألوان ! .
أنا مدمن على قراءة كتب بنهم ولذة .. بلا حدود أو سدود .
و الاستماع إلى الموسيقى يوميا ،
بكل أحاسيس مستغرقة و هائمة في أكوان مجهولة .
أنا مدمن على نزهات طويلة على ضفاف أنهر و عند محاذاة خلجان ناعسة
حيث يباغتني عشاق وعاشقات برنين قبلاتهم المكتنزة .
أو مشردون يبنون جمهوريتهم المشيدة من زجاج صمت و عزلة .
أنا مدمن على توغل بين غابات صلعاء تنوح بلابلها على انقرضها الوشيك
و بين تلال شقراء تغوي حمامات بعضها بعضا
بيت منحدراتها المتوهجة بشمس الغروب .
أنا لا زلتُ مدمنا على ذات أحلام ملونة عندما كنت عاشقا مراهقا
أرى حبيبتي الأولى فرسا مجنحة على متن رياح راحلة
و أنا الناسك الجوال أمضي في أعقابها مع كيس على كتفي .
أجل أنا مدمن إدمانا ، ميئوس من أمر علاجي
فمن يسعى إلى علاجي
سينتهي مدمنا مثلي.

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close