الخويلدي يدير هيئة الاعلام والاتصالات على طريقة عدي صدام

امير عبدالله

السيد رئيس الوزراء المحترم

السيد رئيس هيئة النزاهة المحترم

السيد مفتش عام هيئة الاعلام والاتصالات المحترم

م/ المزور علي ناصر الخويلدي يدير هيئة الاعلام والاتصالات على طريقة عدي صدام

دون مسوغ قانوني قام الخويلدي وبطريقة ادارته الجديدة للهيئة بحجز موظفين بسطاء في هذا الشهر شهر الخير وشهر الصوم وشهر العباده وبهذا الحر داخل كرفان وقفل باب الكرفان ١٨ ساعة دون اكل او شرب ودون اي سبب سوى نزواته بإجبارهم على تنفيذ ما يريد بالباطل ودون وجهه حق، اليوم ارسل عليهم مره اخرى وطلب منهم تقديم اوراق يتهمون به مديرهم بالفساد المالي والاداري كون هذا المدير لا يلبي طلباته الغير قانونية ولحقد شخصي عليه، ومن شدة خوفهم اغمي على احدهم المدعو (فؤاد) وهو رجل بسيط طيب جاء للقمة العيش لا اكثر، امر وجبه للحرس وبعدها اجبره على كتابة هذه الورقه وعدل عليها بيده ليكون الاتهام محكم.

ان تهديد الخويلدي للموظفين بشكل عام وإجبارهم على نقل الاخبار والتجسس لصالحه وتنفيذ مآربه الاخرى من تجاوزات ماليه وأخلاقية مستخدما طريقة العصا والجزرة اصبحت اجواء العمل في الهيئة لا تطاق وأصبحت واحة وساحة (لال خويلد) ولافراد حمايته التي بدأت تعبث بمقدرات الموظفين.

لذا نطالب نحن كلفيف من موظفي الهيئة بالتحقيق على طريقة تعامل الخويلدي مع الموظفين واحتجازهم بصوره غير قانونية وابتزاز اخرين بالنقل تارة وبالفصل تارة اخرى وتخويفهم بإحالتهم للنزاهة تارة ثالثة اذا لم يتم تحقيق ما يريد من مخالفات ماليه وأخلاقية سنأتي على ذكرها بالتفصيل والتوثيق في حلقات قادمة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close