نائبة: المالية من اهم الوزارات وتتطلب من يكون على رأسها متخصصا

انتقدت عضو اللجنة المالية النيابية، ماجدة التميمي، إصرار رئيس الحكومة حيدر العبادي من اختياره لكل من لا يحمل شهادة تخصص في المجال المالي والاقتصادي لقيادة وزارة المالية.

وقالت في بيان لها إن “وزارة المالية اهم وزارة في الكابينة الحكومية وتتطلب من يكون على رأسها متخصصا ويكون خريج كلية الادارة والاقتصاد حصرا ومن حملة الشهادات العليا لكي يكون قادرًا على تطوير واقع عمل الوزارة”.

وتابعت أنه “لو استعرضنا جل الذين قادوا هذه الوزارة لوجدناهم بعيدين كل البعد عن التخصص المطلوب منهم مما انعكس سلبا على أدائها “.

واشارت التميمي الى “دعوتها السابقة لرئيس الوزراء في ان تكون المؤسسات المالية خارج نطاق المحاصصة الحزبية وان يكون المرشح متفرغا للعمل في هذه الوزارة الحيوية”.

وبينت ان “الوزارة تتطلب قائدا استثنائيا لاسيما في ظل المرحلة الحساسة التي يمر بها البلد من أزمة مالية خانقة، ولكننا نجد انه يصر على اختيار غير المتفرغين وكل من تخصصه بعيد عن العمل المالي والاقتصادي، اي انه اشغال شكلي، وكأن عمل المكلف بقيادة هذه الوزارة عملا ثانويا”.

ونوهت الى أن “تراجع اداء الوزارة من سيء الى أسوأ، ادى الى إظهار المركز المالي للعراق منذ عام 2003 لغاية الوقت الحالي بشكل غير صحيح اذ لم تدرج الالتزامات المالية ( القروض الخارجية ) ضمن المركز المالي للدولة العراقية نتيجة عدم تسجيله في السجلات المحاسبية وهذا ناتج عن ان جل من يقود هذه الوزارة لا يمتلكون التخصص والخبرة والكفاءة المطلوبة”.

وكانت مصادر مطلعة كشفت في الاول من الشهر الحالي ان رئيس الوزراء حيدر العبادي تولى مهام وزارة المالية وكالة بعد انهاء تكليف عبد الرزاق العيسى.

يذكر ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى اعلن في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي ان رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق على طلبه باعفائه من وزارة المالية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close