الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجوم في القدس

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم في القدس أسفر عن مقتل شرطية إسرائيلية يوم الجمعة. وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم “لن يكون هذا الهجوم… الأخير”.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن قوات الأمن قتلت ثلاثة فلسطينيين شنوا هجومين بأسلحة نارية وأسلحة بيضاء أسفرت عن مقتل شرطية إسرائيلية في القدس.

ووقع الهجومان في وقت واحد بمنطقتين قرب باب العامود في القدس القديمة.

وحاولا طعن مجموعة من ضباط الشرطة الإسرائيلية. وفي موقع ثان أصاب فلسطيني شرطية من حرس الحدود بطعنة قاتلة قبل أن تقتله الشرطة.

وأصيب ضابط إسرائيلي آخر في الهجومين.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية يوم الجمعة في بيان إنها “أبلغت رسميا باستشهاد ثلاثة مواطنين برصاص الاحتلال قرب باب العامود في القدس المحتلة”.

وبدأت موجة من هجمات الشوارع الفلسطينية في أكتوبر تشرين الأول 2015 لكنها تباطأت منذ ذلك الحين. وتتهم إسرائيل القيادة الفلسطينية بالتحريض على العنف.

لكن السلطة الفلسطينية تنفي ذلك وتقول إن دافع المهاجمين هو الإحباط من الاحتلال الإسرائيلي لأراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها في محادثات سلام متوقفة منذ 2014.

(شارك في التغطية على صوافطة – إعداد محمد اليماني)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close