رئيس CIA السابق يشكك بقتل روسيا للبغدادي ويبين السبب

شكك الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية أو ما يُعرف بـ”CIA” مايكل هايدن، السبت، في تمكن سلاح الجو الروسي من قتل زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي في غارة قرب منطقة الرقة.

وقال هايدن في مقابلة مع شبكة “CNN” الإخبارية الأميركية، “حتى هم (الروس) يبدو أنهم غير متأكدين من أنهم تمكنوا من البغدادي، وأحد الأمور التي تدفعني للشك نوعا ما هو ما قالته روسيا إن الغارة استهدفت لقاء ضم 300 قيادي بالتنظيم، وهذا أمر يصعب علي فهمه بالنظر إلى حجم الضربات التي وجهنا له خلال العامين الماضيين”، مستبعدا اجتماع هذا العدد من قادة أبرز قيادة التنظيم في مكان واحد في الظروف الراهنة.

وأضاف أن “موقع الغارة يشير إلى أن الروس وحلفاءهم السوريين والإيرانيين يتوجهون الآن شرقا إلى المساحات الأمريكية التي كانت حصرية تقريبا، واعتقد أن الدافع وراء ذلك هو مخاوف روسيا وإيران والنظام السوري من أن الأمريكيين وأصدقاءهم سيسيطرون على الأجزاء الشرقية لسوريا، الأمر الذي يجعل من عمليات تمويل وإسناد إيران للنظام السورية وحزب الله صعبا للغاية وشبه مستحيل”.

Read our Privacy Policy by clicking here