منظمة طلابية تدعو وزارة التعليم لتأجيل الامتحان التنافسي إلى ما بعد العيد

دعت منظمة الدفاع عن حقوق الطلبة، السبت، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى تأجيل الامتحان التنافسي للدراسات العليا إلى ما بعد عيد الفطر، مطالبةً الوزارة بإجراء توسعة لكافة القنوات، فيما أشارت إلى أن أعداد المقاعد المخصصة لا تسد احتياجات وتطلعات الطلبة.

وقالت المنظمة في بيان إن “المنظمة تدعو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزيرها عبد الرزاق العيسى إلى تأجيل الامتحان التنافسي المقرر إجراؤه في 22 حزيران الحالي إلى بعد العيد لإعطاء الفرصة للمتقدمين التحضير لأداء الامتحان لتزامنه مع شهر رمضان المبارك”.

وطالبت المنظمة وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام، بـ”ضرورة الاستجابة لمطالبها المشروعة والقانونية بضرورة التوسعة ولكافة القنوات بفتح قناة النفقة الخاصة للموظفين وتكون خارج الخطة وبشكل مطلق لأنه سيوفر واردات مالية وسيولة تساهم في استيعاب القنوات الأخرى اسوة بالجامعات العربية والأجنبية التي لا تضع عراقيل أمام الطلبة ناهيك عن هجرة طلبتنا خارج الوطن وهدر أموال طائلة خارج العراق إلى جامعات غير عراقية”.

وأضافت، أن “أعداد المقاعد التي خصصتها الوزارة لا تسد احتياجات وتطلعات طلبتنا الأعزاء وهناك أعداد هائلة من حملة الشهادات العليا يصلحون كتدريسيين يمكن الاستفادة منهم كتعيينهم محاضرين أو على الملاك الدائم للوزارة لأنها في النهاية جدوى اقتصادية ناجحة ستذلل العديد من الصعوبات التي تواجه الوزارة، وأملنا كبير بأن تستجيب الجهات المختصة لمطلبنا المشروع وعزمنا لن يلين ونصر على تلك المطالب …كلنا توسعة”.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أعلنت، الجمعة (17 شباط 2017)، أن موعد الامتحان التنافسي للدراسات العليا هو الثاني والعشرين من شهر حزيران.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close