حوار جميل مع اللاعب الولي السابق انور مراد ….

اقدم لكم هذا اللقاء الذي اجرى مراسل مجلة القيثارة الغراء والتي تصدر في أميركا ( ميشغان )

اخوكم عصام الرياضي

في بيت هادئ يركن اللاعب انور مراد وقد احاط بالبيت من كل جانب حدائق خضراء في المهجر وقد حاولت عددة مرات اصطياده الا ان دراجته الهوائية أسرع مما تراه . يحاول يوميا ثلاث ساعات ان يتجول بدراجتة شارعا شارعا ومحلة محلة في مدينة ارنهم الهولندية التي شهدت معارك طاحنة بين الجيش الامريكي والنازية الالمانية ومن فوق ذلك الجسر الذي استعصى على الامريكان بالحرب العالمية الثانية. وكان انور يجوب ما حول الجسر ..

وللحديث عن الرياضة له طعم ومذاق ممتع حين كان ملعب الكشافة يضج بألوف المتفرجين وهم بملابسهم الانيقة وربطات العنق وبريق لمعان الاحذية وكأنهم مدعون لعشاء اميرة من اميرات موناكو. كان العرب وخاصتة الخليجيين بدشاديشهم البيضاء حين يرون مشجعي الكرة بتلك الملابس الانيقة ونساء جميلات رشيقات يشجعن هذا الفريق او ذاك بملعب الكشافة كانت تمنياتهم أن يكون يوما كما هؤلاء العراقيين ويأتيك أحدهم بملابسه بين المدرجات ليبيع لك البيبسي او المشن او السفن اب .. زمن ومضى .

الحارس انور مراد في لقطة رائعة

أنور مراد كيف كانت بداياتك ؟

بدايتي كنت العب في نادي الفيليية كان ذلك عام 1958 وقبل هذا التاريخ كانت تسمى ( كاله ) كنت أضرب ما اشاء بالارض من ( قواطي فارغة ) ومن كارتونات واحجار. يبدوا ان قدماي هي التي جرجرتني لهواية كرة القدم . فترعرت في محلة باب الشيخ وبالمدرسة الابتدائية لعبت كرة السلة والطائرة وفي يوم شاهدت مباريات كرة القدم بالمدرسة التي كان يرعاها معلم الرياضة فاصيب حارس المرمى ( الكولجي ) فطلب مني المعلم ان اكون بديلا عنه ولحسن حضي لم ادع احدا يصيب المرمى بهدف . مما شجع المعلم ان يبقيني حارسا لهذا المرمى وكانت انتقالتي لنادي الفيليية ومن ثم عام 1959 انتقلت لافضل نادي وهو الشرطة وشاءت الصدف ان العب ضمن منتخب الشرطة باول مباراة مع المنتخب السوري وتعادلنا .. المباراة الثانية لعب منتخبنا منتخب الشرطة مع منتخب الجيش بحضور الزعيم عبد الكريم قاسم بملعب الكشافة وفاز الجيش علينا . ثم نزل الزعيم عبد الكريم قاسم ليوزع علينا الهدايا التذكارية بنفسه .

طيب وين صار منتخب الحرس الملكي ؟

بعد ثورة 14 تموز منتخب الحرس الملكي ( تفلش ) راح عمو بابا واديسون ويورا لنادي القوة الجوية وجمولي صار ويانا بمنتخب الشرطة.

اللي اعرفة انت صرت وي منتخب الجيش ؟

نعم هاي سنة 1963 انتقلت للجيش وي الفرقة الثالثة اللي جانت بالحبانية وجان ويانه جمولي ايضا وبعدين بالسبعينات انتقلت الفرقة الثالثة لتكريت .

طيب هاي المسائل بعدين راح أسئلك , بس بالبداية خلي نسولف عن هاي الصور , الصورة الاولى انت تسلم على الرئيس عبد السلام عارف .

نعم حضرالرئيس عبد السلام عارف بنفسه وكان وياه اخوه عبد الرحمن عارف وبنهاية المباراة وزع علينا الهدايا التقديرية وكنت اني بيها حارس مرمى المنتخب العراقي وهذة الصورة النادرة ايضا فيها يبتسم من نفسه اذا يحضر لملعب الكشافة مو بالقاط والباينباغ كل مباراة كانت لها هيبة وجمهور بالضبط مثل حفلات المرحوم ناظم الغزالي الناس تلبس بذوق وتستمع بذوق واتابع بذوق ..

لعبتم مباريات كثيرة مع ايران , ابرز ما بقى بذهنك بأيران ؟

حقيقة زرنا ايران عام 1961 وكنت حامي هدف المنتخب وايضا عام 1962 ,1965 , 1967 والطريف انه كان معنا محاسب مسيحي يتكلم الفارسية بطلاقة اسمه يوئيل واستقبلنا اخو شاه ايران في بيته وتجولنا بحديقة قصره وكان رجلا متواضعا وسيما فقام أخو الشاه بتوزيع الهدايا الثمينة والتحفيات الاثرية على الفريق العراقي .

هل كان أخوه الشاه متابعا للرياضة ؟

الفريق العراقي كان محبوبا للجميع وبدليل مشاركتنا بكاس العالم عام 1964 في دورة الالعاب الاولمبية بطوكيو , وكان الجميع ينظر الينا بعين الاحترام والرضا ..

يبدوا أن السياسيين ايضا يحبون كرة القدم العراقية ؟

بالضبط ايضا عن عم جمال عبد الناصر وكيف استقبلنا ببيته وكان ايضا من متابعي الكرة رئيس الوزراء طاهر يحيى واستلمت بنفسي عددة مرات هدايا تقديرية منه … والرياضة عند السياسي طعم خاص فهو يجمع بين تلك الشعوب ويقربهم لبعض , بينما صارت لاحقا صراع الديكة ( يعني يتراهنون عليك مثل الديج لو تغلب لو يودوك للكصاب ) .

هل تعتقد هو هذا السبب بحيث صار المنتخب العراقي متاخر هواية عن باقي الفرق الدولية ؟

خلي اسولفلك بمصر لعبنا مباراة وفزنا على مصر ويجينا الفنان الكوميدي اسماعيل ياسين وبحركات جسمه وكعد بنصنا وأحنا خربانين ضحك وياه وكلماته بالمصري ( عليكم النبي متغلبوني ) هاي كرة القدم اللي تجمع على الحب والمحبة …

ارجو ان يروق لكم هذا الموضوع

تحياتي

واليكم بعض الصور

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close