خراب الامة الاسلامية … الى اين يريدوا الوصول بنا ؟؟؟

محمد الشجيري

منذ الطفولة واوائل سنين العمر وكنا قد جلسنا للتو على مقاعد الدراسة ورحلات المدارس اطفالاً صغار نحمل معنا احلامنا ومداعباتنا ولهونا البريء املا في مستقبل مشرق يزين حياتنا بتعليم راقٍ ووظيفة محترمة نقر بها عيون الاباء الساعين بقوة من اجلنا والكادحين ليل نهار متحزمين بالقيم والمباديء والاخلاق في سبيل تربيتنا على القيم والاخلاق والرزق الحلال واللقمة الحلال والالتزام بشرع الله ودينه وطاعة نبيه واهل بيته وصابته الكرام.

غير انني اليوم اعلنها صراحة اتوقف قليلا واتساءل اين عصفت بي الاقدار والاراء والاجتهادات واين وصل بي المطاف كما وصل بالاخرين الى هذه اللحظة المؤلمة من خراب الاحوال والاوطان والنفوس ومن هو السبب يا ترى في كل ذلك ؟

اهو الدين ام الشريعة ام رجالها ام الطامعين في الكسب والتكسب من ورائها ؟

ماذا يريدون علماء هذه الامة منا نحن المسلمين ؟ الى يريد وعاظ السلاطين هؤلاء الوصول بنا ؟ هل هذا مقصد الخالق من انزال شريعته ؟ الم يقل في كتابه ان الناس احرار في دينهم وتدينهم ام لا ؟ الم يقل الخالق ان البشر احرار في الايمان ام لا ؟

اذن لماذا كل هذه الضجة والضجيج من رجال الشريعة واصحاب التدين المغشوش ؟

اين تريدون بالامة يا ولاة الامور ؟ اين تريدون بالرعية يا علماء الامة ؟ اين تريدون بعباد الله يا ائمة المسلمين ؟

سفكت دماءنا ونهبت ثرواتنا واموالنا وانتهكت اعراضنا وانتم في غفلة معرضين !!!

الى اين يا عباد الله يريدون الوصول بنا هؤلاء الكاذبين على الله وعلى خلقه وعاظ السلاطين ومحللي ومبرري اخطائهم وتجاوزاتهم ؟؟؟

صراع اثر صراع وحرب اثر حرب وقيادات الامة غير ابهة بالاضرار التي تصيب المسلمين وغيرهم ممن يعيشون على هذه الارض، ويتنعمون باموالنا وحقوقنا ويصرفونها على سلطانهم وعوائلهم ونزواتهم وطيشهم دون وازع من ضمير او رادع من الله ونحن ندفع الثمن وعوائلنا واهلينا جوعا وضررا والاما مستمرة !!!

 

اذا كان الله قد انزل شريعته لتذوقونا بئس العذاب بحجة العمل بها فاننا نعلنها علانية وبصراحة ان منهاج وشرعة ودين الله الاسلام لم تعد صالحة للعمل بها واتباعها واننا علينا التوقف قليلا احقاقا للحقوق وضمانا لعدم الاستمرار في تدمير الامة وخلق الفتن بهذه الطريقة وبهذا الشكل ؟

بين سنة وشيعة وفرق وجماعات ضاعت الامة وتدمرت شعوبها واوطانها ولا نعرف اين يريد بنا هؤلاء الاشرار والمخالفين لشرع الله فهم يمتلكون القصور والملايين والخدم والحشم ولا يضرهم شيء ان استمر الصراع او طالت الحروب سنينا واجالاً  فكلما اطفأ الله ناراً للحرب اوقدوا اخرى وكلما انقضت فتنة اوجدوا اخرى غير ابهين بما يصيب خلق الله من اذى وضرر فاق حتى الصبر فالى متى والى اين، الجواب بلا نهاية !!!!

 

كل خراب الامة وما يحصل بسبب سوء واستغلال هذه الشريعة وهذا الدين فلنسحب هذه الورقة من بين ايديهم ولنجعلهم يواجهون الله وبأسه لوحدهم ولنتوقف قليلا عن المسير خلفهم كالقطيع ايها الناس ولنلتفت فقط لمصالحنا ولمشاكلنا ومتاعبنا التي اوقعونا بها وتركونا نعاني من اثرها.

اللهم انت لست المقصود من هذه الدعوة ولا شرائعك ولا انبيائك ولكن هؤلاء علماء السوء ووعاظ السلاطين ممن لم يخرجوا على حاكم مستبد ولم ينصروا مستضعف في الارض ولم يحفظوا حقوق الخلق اذن فلا سمع ولا طاعة لهم  وانت المستعان على اهوال ومصائب الدنيا العظيمة التي تسبب بها هؤلاء لنا ولشعوبنا وخلق الله.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close