داعش هي صورة حقيقة من الماضي

بقلم سليم الرميثي
داعش صورة حقيقة من الماضي
غزوات داعش صورة حقيقة لأكثر الغزوات التي حدثت بعد استشهاد النبي محمد ص..
أهدافهم الأساسية كانت دائما سياسية سلطوية ظالمة
القتل ذبحا لكل من يعارض سلطتهم وظلمهم ولم يستثنوا حتى الأطفال
سبي واغتصاب النساء
اعتداء على الآمنين
تدمير البنية التحتية أينما وجدت
حرق المدراس والمكتبات
نهب وسلب
نشر الرعب والخوف حتى بين مواطنيهم
لذلك الآن لانشاهد من آثار سوى قصور الملوك والزعماء آنذاك ولاوجود لحضارة كما يدعي البعض غير قصور الخلفاء والفاتحين كما يسميهم البعض. ولا وجود لشيء آخر يدل على الحياة المدنية المستقرة..الحياة كانت عبارة عن حروب مستمرة..لاشيء اسمه سلام..الا اللهم مانقرأه من كتب وتاريخ مزيفين..
واما الصالحين والمؤمنين الحقيقيين في ذلك الزمان فقتلوا جميعا ذبحا وحرقا وسما فطُمست حتى قبورهم..تماما كما تفعل داعش اليوم..التي اكملت المشوار واعتدت حتى على الموتى في القبور..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close