زيارة الخيانة لمملكة الشر الوهابية

داخل السومري

غادر رئيس الوزراء حيدر العبادي ليجتمع بقتلة أبناء وادي الرافدين بعد ان وصلته أوامر صارمة من قيادة مملكة الشر الوهابية. وهذه الأوامر تتضمن تعليمات صارمة بأن لا يجوز تأجيل هذه الزيارة أو الغائها، بسبب تدهور العلاقات بين القبيلتين الأعرابيتين. في هذه الظروف الحاسمة بالنسبة لمملكة الشر يتطلب الأمر ان تحشد عملائها لمساندتها ضد القبيلة القطرية.

يا عبادي انا اعرف أنك لا تقرأ ولا تكتب، لأنك لو كنت تقرأ لقرأت تاريخ الوهابية ولتبين لك خداعها ومناوراتها الخالية من ابسط الأخلاق الإنسانية، فهي تذعن للقوة وتصبح مثل القطة التي تواجه هجوم كلب مكشر عن انيابه، ولآكنها تنتظر فرصة يضعف فيها الطرف المقابل وتسحق بنعلها كل الاتفاقيات التي عقدتها معه في حالة ضعفها، وتفرض عليه شروطها الوهابية بحد السيف، كما هي العادة المتبعة عند الأعراب، وبهذا الأسلوب انهدوا على اعراب الجزيرة المشؤمة وقطعوا الكثير من الرؤوس وحولوهم الى دينهم الوهابي واستعبدوهم. لو كنت تقرأ لقرأت ما فعله إبراهيم باشا بخنازير الوهابية في القرن التاسع عشر لما استولى إبراهيم على درعيتهم المشؤومة وجمع علماء دين من مصر ليحاوروا شيوخ الوهابية في الدرعية، وهو جالس في المسجد يستمع الى حوارهم وفي نهاية الحوار رد إبراهيم باشا على شيوخ الوهابية واصفا اياهم بالخنازير لأنهم لم يتبعوا أي منطق في حوارهم مع العلماء المصريين، وأمر بقطع رؤوس 500 وهابي وقضى على دولتهم الأولى.
انا لست مع قطع الرؤوس من أي طرف كان، ولاكني أوجه سؤالي الى السيد العبادي” هل انت على علم بأن السعودية الوهابية هي من وراء قتل العراقيين وتمزيق جثثهم شذر مذر خلال ال 14 عشرة سنة الماضية؟ وأذا كان جوابك بلا، فهذا يعني ان الشعب العراقي في كارثة، لأنك انت من تحكمه الآن. اما إذا كان جوابك بنعم، فكيف يهون عليك ان تفكر بزيارة قتلت شعبك ومحطمي البنية التحتية لبلدك. وأذا كنت تعتقد بأنك قادر على ان تقنع الحكومة الوهابية بعدم ممارسة الإرهاب ضد العراق فالكارثة هي أكبر. سيقولون لك بأنهم ضد الإرهاب، وأنهم ليس لهم يد في الإرهاب الذي يجري في العراق، كما قالوا هذا لمنظمات وحكومات عالمية أخرى، فمنهم من يصدقون قولهم لأنهم لم يكتووا بإرهابهم بعد، ومنهم من هم يدفعونهم لممارسة الإرهاب العالمي لأنه يصب في مصلحتهم. عليك ان تعلم يا سيادة رئيس الوزراء بأن إرهاب مملكة الشر الوهابية لن تكف عن الإرهاب، لأنها لا تريد للعراق ان تقوم له قائمة ويكون له قرار مستقل. هي تريد عراقا حسب مذاقها، عراقا تكون له حكومة عميلة لهم… حكومة تستهوي البترو دولار السعودي تدفعه ثمنا لتحقيق اجنداتها في العراق. ومن اجنداتها في العراق هو منع الزيارات المليونية الى العتبات المقدسة، لأن مملكة السوء لا ترغب في وجود مكان آخر غير الكعبة تهوى اليه قلوب الناس. ثم تطالب الحكومة العميلة بالتمهيد للتقليل من شأن العتبات المقدسة الشيعية كخطوة أولى لدثرها لأنها شرك، وك أجندا اخرى   هو ان تفتح أبواب العراق على مصراعيها لدخول الوهابية ونشر فكرها المنحرف بين أوساط الشعب العراقي باستخدام البترودولار، وطمس حضارتنا العريقة، وبعدها سنقرأ على بلد مهد الحضارات السلام.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close