مجاهدة النكاح و بيع السلاح (تتعهّد بالتصدّي لكل اشكال الارهاب)

احمد كاظم

الفاشلة الفاسدة مجاهدة النكاح و بيع السلاح تيريزا مي تعهّدت بالتصدي لكل اشكال التطرف بعد حادثة قتل المصلين قرب مسجد في لندن مع انها جلست في حضن ملك المتطرفين السعودي سلمان.

في جميع دول العالم الغربي(الابيض) و منها بريطانيا يوجد افراد متطرفين و تجمعات و احزاب متطرفة لونا و قومية و الاحزاب (المحافظة) كحزب تيريزا مي واحد منها.
التفجيرات الارهابية الوهابية السعودية التي قتلت الابرياء في مدن اوربا منها بريطانيا تدفع المتطرفين البيض الى الانتقام كردة فعل و قتل المصلين في لندن واحدة منها.

مجاهدة النكاح و بيع السلاح تيريزا مي تعلم علم اليقين ان احتضانها لملوك و امراء الخليج الوهابي على راسهم آل سعود شجّع الارهابيين الوهابيين على  ارهابهم لانهم يشعرون بانها (اميرة) وهابية تحتضنهم.

حقائق الى مجاهدة النكاح و بيع السلاح تيريزا مي:

اولا: ارواح مواطنيك اغلى من ارباح قنابلك العنقودية المحرّمة التي تقتل النساء و الاطفال باليمن من قبل التحالف الخليجي الوهابي الذي تراسه السعودية.
ثانيا: المنظمات  و المساجد الخليجية في بريطانيا على راسها السعودية هي حاضنات للإرهابين الذين قتلوا و سيقتلون مواطنيك.
ثالثا: الهجمات على المسلمين من قبل المتطرفين البيض هي ردة فعل لحوادث الارهاب الوهابي و هذا القول ليس تبريرا لهجماتهم الارهابية.
رابعا: يا مجاهدة النكاح و بيع السلاح لقد فشلت في كل شيء كما فشل زميلك ترامب فاستقيلي قبل ان تقالي.
 

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close