يا فيان دخيل : أنتِ رجل الرجال ..بينما ساسة ” شيعة ” كأنما إناث منبطحات !!

يا فيان دخيل : أنتِ رجل الرجال ..بينما ساسة ” شيعة ” كأنما إناث منبطحات !!

ثمة روابط و أواصر مأسوية وكارثية بشرية ووطنية تربط بين ما جرى لكثير من الأيزيديات الأيزيديين و بين الشيعيات و الشيعة العراقيين على أيدي عصابات داعش الإجرامية على صعيد قتل الرجال الأيزيديين الشيعة و اغتصاب و سبي نساءهم و إقامة مجزرة لبضعة الأف من الشباب الشيعة و التي باتت معروفة الآن بمجزرة سبايكر في تكريت ..
و قد فاجئت و أذهلت النائبة الكوردية فيان دخيل الرأي العام العالمي ببكائها المرير على شاشات الفضائيات العالمية بدموعها المتدفقة بكل سخونة و حرارة ، حرقة و الما و تفجعا ، على ما جرى لبنات و أبناء جلدتها الأيزيديات و الأيزيديين من فظائع رهيبة و مأس إنسانية فادحة ، حتى إنها لم تكتف بذلك ، إنما سعت لتوصل أخبار هذه الفظائع و المأسي الإنسانية إلى أروقة الأمم المتحدة والاتحاد الأتحاد الأوروبي وغيرهما من مؤسسات عالمية معتبرة ، ذات نفوذ إعلامي و سياسي ولولبي كبير و مؤثر ..
في مقابل ذلك ليس فقط لزم ساسة وزعماء” شيعة ” متنفذون الصمت واللامبالاة و عدم الاكتراث إزاء مجزرة سبايكر ، إنما سعى بعض منهم ــ كالمالكي و رهط من طبّاليه الإعلاميين المرتزقة ــ إلى تقليل من حجم مجزرة سبايكر و حصرها ببعض الضحايا القلائل فقط !!، إلى جانب محاوىت التغطية و التمويه عليها في بداية الأمر بهدف إخفاء أثرها كليا .
سيما بعد افتتضاح أمر المجزرة والمتسببين بها ، فلم يُحاكم أو يُقاضى أي واحد منهم ، فلا زالوا طلقين أحرارا يرزقون ويمرحون !! ..
و استمر الصمت واللامبالاة وعدم الاكتراث حتى هذه اللحظة ..
فهكذا يتضح مما ورد أعلاه :
أن النائبة الكوردية فيان دخيل هي رجل الرجال بالرغم من إنثوتها النسائية الجميلة ، بينما ساسة شيعة متنفذين لا يُعدوا أن يكونوا إلى جانبها مجرد حرمة إناث فحسب .
ملحوظة أخيرة :
أنا شخصيا شاهدتُ عشرات أفلام أمريكية و أوروبية و غيرها توثق المجازر ـــ سواء الحقيقية أم قسم منها كانت مزعومة أو مضخمة ــ و التي اُرتكبت ضد اليهود على أيدي النازيين ، وليس بشكل جماعي فقط ، إنما تتناول ضحايا هذه المجازر كلا على حدة و كأفراد بتفاصيل حياتهم الشخصية ومعاناتهم ، و كشهود عيان على تلك المجاز، كما أن بعضا من اليهود قد شكلوا لجنة خاصة مهاماتها هي : مطاردة القادة النازيين الذين اشتركوا أو أمروا بارتكاب تلك المجازر بغية محاكمتهم ومعاقبتهم قضائيا ، وقد أفلحت اللجنة باصطياد بعضا منهم خطفا ــ طبعا بمساعدة موساد ــ و جلبهم إلى تل أبيب
هامش ذات صلة :
( النائبة فيان : داعش أحرق الكثير من النساء “الشيعيات” في تلعفر
قناة الإباء/ متابعة
طالبت النائبة عن المكون الأيزيدي فيان دخيل، اليوم الاثنين، الحكومة والمجتمع الدولي بفك اسر المختطفات لدى داعش، كاشفة عن ان داعش الإجرامية أحرقت الكثير من النساء الشيعيات في تلعفر.
وقالت دخيل في كلمتها خلال مؤتمر مناهضة العنف الجنسي الذي اقامته وزارة الداخلية، “نطالب المجتمع الدولي والحكومة العراقية بفك أسر المختطفات وإعادة تأهيل الناجيات والأطفال ومناطقهم”.
واضافت، “ليس فقط الأيزيديات اللواتي تعرضن للعنف، بل في كل مناطق النزاع من قبل الإرهاب”.

مهدي قاسم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close