البارزاني لوفد أوربي: الإستفتاء هو رغبة وإرادة شعب كردستان لتقرير مصيره

أكد وفد أوربي لرئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الخميس، على ضرورة عدم تغيير الأولوية للحرب ضد تنظيم “داعش”، فيما اعتبر البارزاني أن الإستفتاء هو رغبة وإرادة شعب كردستان لتقرير مصيره، مبيناً أن أولوية الإقليم تجاه الحرب “داعش” لن تتغير.

وقالت حكومة إقليم كردستان في بيان إن “رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني اجتمع مع وفد من سفارات وقنصليات الاتحاد الأوربي في العراق وإقليم كردستان برئاسة سفير الاتحاد الأوربي بالعراق باتريك سيمونيت”، مبيناً أن “المجتمعين بحثوا الأوضاع السياسية والأمنية في العراق وإقليم كردستان”.

وأضاف البيان، أن “الوفد أشاد بتضحيات البيشمركة وشعب إقليم كردستان في مواجهة الإرهاب، إضافة إلى التعاون والتنسيق بين بغداد وأربيل في مواجهة الإرهاب ومعالجة المشاكل عبر الحوار”.

وبشأن مسألة الاستفتاء التي أعلن عنها رئيس إقليم كردستان، أكد وفد الاتحاد الأوربي على، “ضرورة عدم تغيير الأولوية للحرب ضد إرهابيي داعش”، مشدداً على “ضرورة بدء حوار جدي بين أربيل وبغداد وبالتعاون مع الأصدقاء”.

من جانبه، قال رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني بحسب البيان، أن “الاستفتاء هو رغبة وإرادة شعب كردستان لتقرير مصيره”، مؤكدا أن “أولوية إقليم كردستان تجاه الحرب ضد إرهابيي داعش لن تتغير”.

وتابع، أن “التعاون والتنسيق بين أربيل وبغداد وبين البيشمركة والجيش العراقي في مستوى عال جدا وتم تحقيق إنتصارات مشتركة”، مؤكدا أن “بغداد وإقليم كردستان بحاجة إلى إجراء حوار جدي حول مستقبل العلاقات والتعايش ومعالجة المشاكل”.

وعقدت الأحزاب الكردية اجتماعا في (7 حزيران 2017) في منتجع صلاح الدين بأربيل ترأسه رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني وسط مقاطعة بعض القوى السياسية، واتفقت تلك الأحزاب على إجراء الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في الخامس والعشرين من أيلول المقبل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close