الى نواب التحالف الوطني لاتكونوا العوبة بيد زعماء كتلكم متى أصبحت السعودية جيده

نعيم الهاشمي الخفاجي

الله يبارك لإدارة قناة العهد لعبت دور كبير في استضافة نواب فلول البعث وفضحتهم استضافت  نواب كتل احزاب الشيعة وهؤلاء النواب يمثلون آراء رؤساء كتلهم، كتل الدعوة يتبنون ما يراه نوري المالكي ونواب سيد عمار الحكيم يتبنون ما يراه عمار، يوم أمس واليوم شاهدت نائبين من كتلة المواطن يرددون أقوال اقل ما نصفها  بالساذجة، النائب سامي الجيزاني يقول السعودية غيرت آرائها  تجاه العراق وهي جادة في بدء صفحة جديدة مع العراق؟ تقول للسيد النائب أنت  لاتفهم شيء ولو كنت تفهم لما تحدثت بهذا الكلام ولو عرفت الحقيقة وتكلمت لإرضاء  زعيم كتلتك فبلا شك عملك مشين وانت وامثالك سبب البلاء الذي حل علينا نحن فقراء شيعة العراق، اعلم ايها النائب لو بني سعود ينقلون مقرهم إلى النجف يبقون يتآمرون لقتل كل من هو شيعي، انا جلست مع أمراء  ومسؤولين  وضباط وقادة سعوديين واعرفهم هاجسهم  الأول  والأخير  قتل كل من هو شيعي، هل السعودية احترمت مواطنيها الشيعة وعاملتهم معاملة بشر، أو أوقفت حربها الطائفية ضد شيعة اليمن الشمالي، السعودية جربت حظها في إعادة  فلول البعث لحكم العراق واشار عليها الابالسة في فتح سفارة في بغداد ودعوة رئيس الحكومة للضحك على عقول السذج للتأثير على الانتخابات القادمة من خلال شراء حميرنا وهم كثر للتصويت لقوائم بعثية يشتروهم ويخلعوهم مثل خلع القندرة بعد اكمال المهمة، بدل اللغوة الزائدة يفترض في ساستنا الكف عن اللغوة ويفترض يفكرون في توحيد خطابهم السياسي والاتفاق على مشروع سياسي، لو كان لدى التحالف الوطني مؤسسة لاختاروا شخصيات متخصصة في السياسة والاقتصاد بدل استقطاب الجهلة، يفترض في مؤسسات التحالف الوطني ادخال النواب في دورات سريعة للعلوم السياسية، النائب والمسؤول يصرح وتنقل تصريحاته وسائل إعلام يشاهدها العالم وهو يخاطب شعوب وليس جالس في مقهى لشرب الشاي وتدخين اﻷركيله مانراه (سوك) ولغوة الفلته سعد المطلبي يهدد بطرد الاكراد وبضمنهم الفيليون من بغداد هههههههه اذا كاكه مسعود عمل استفتاء، طيح الله حظ هذا التصريح، الفيليون قلب الشيعة النابض، ومعظم قادة احزابنا الشيعية فهم فيليون مهجرون وشكل سعد المطلبي يوحي لربما هو من اصول فيلية او اعجميه فلا يوجد سبب لهذه العنصرية المقيته واقذر هذه العنصرية عندما تستهدف الاخوة الفيليون الشيعة، لو كان سعد المطلبي القيادي في كتلة الدعوة وطني لجلب عائلته للعراق نفسه المطلبي قال اولادي لم ولن يستطيعوا العيش في بغداد، بابا جمعت ملايين الدولارات بفضل شركاتك جعلت العراق سوق لتسويق صادراتك وكل هذا جنابك تريد تطريد 2 مليون عراقي فيلي من بغداد هههههه لو بيكم خير لحاصرتم السجون واعدمتم الذباحين، هههعععههههه ان شر البلية مايضحك، الحمد لله بفضل ساستنا أصبحنا  بزمن لانجرأ أن نقول للذباح انت ذباح وعلى الضحية أن تتحمل عذابات سيف الذباح وحتى وان ذبحنا بمقراضة وليست سكينا، ولاحول ولاقوة  الا بالله العلي العظيم مع تحيات نعيم  الهاشمي الخفاجي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close