جامعة هارفارد الامريكية تمنح مهندساً عراقياً أعلى شهادة في القيادة والإدارة العليا

منحت جامعة هارفارد الامريكية، أكاديمية كينيدي للدراسات الحكومية، التعليم التنفيذي والتي تٌعد من أفخم الاكاديميات العلمية التي تتخصص في الدراسات المعاصرة وإعداد القادة، المهندس علي جبار الفريجي، شهادة تخصصية تنفيذية في القيادة والإدارة العليا.

والمهندس علي جبار الفريجي، هو اول طالب عراقي يسجل أسمه ضمن سجل خريجي أكبر الجامعات العالمية وأوسعها تفرداً بتخصصات الإدارة والقيادة العليا والدراسات التنفيذية الحكومية بحصوله على أكثر الشهادات العالمية التخصصية في هذا النوع من العلوم، جامعة العظماء، وهو ما يطلق على جامعة هارفارد – أكاديمية كينيدي للدراسات الحكومية، قسم التعليم التنفيذي والتي تٌعد من أفخم الاكاديميات العلمية التي تتخصص في الدراسات المعاصرة وإعداد القادة.

ونجح الفريجي، في الحصول على الشهادة التخصصية التنفيذية في القيادة والإدارة العليا، وهي تٌعد من اعلى الشهادات التي تمنحها هذه الاكاديمية، بعد إكماله سلسلة من البرامج المتخصصة في الإدارة التنفيذية العليا منها برنامج أدارة مؤسسات الدولة في الازمات, وبرنامج الإدارة والقيادة في الأداء الحكومي التي تفضي لنتائج, كذلك برنامج استراتيجية اتخاذ القرارات القيادية وتحسين الاداء التنظيمي.

والفريجي الحاصل على شهادة الماجستير من جامعة ديتريوت ميرسي عام 2002 وكذلك حاصل على شهادة تخصصية من أكاديمية ماساتشوسس للدراسات، في تخصص الإدارة العليا والقيادة عام 2012، حين تم قبوله والبدء بمشواره الاكاديمي في هارفارد – أكاديمية كينيدي للدراسات الحكومية – لينهي مشوراه في عام 2017.

واوضح الفريجي “هذا النوع من البرامج في أكاديمية هارفارد كينيدي للدراسات الحكومية التنفيذية التي تضع معايير تعتبر الأصعب في العالم قبولاً للطلبة والتي تخضع لاختيار اللجنة الخاصة بالأكاديمية يقصدها بتنافس عالي المئات من الشخصيات الدولية والمناصب العليا في المؤسسات العالمية (وزراء, قادة مؤسسات كبرى عالمية) كذلك تصنف هذه الاكاديمية الأعلى من ناحية تكاليف الدراسة مقارنة بجميع جامعات العالم, حيث تصل تكلفة اعداد البرنامج الواحد في هذه الاكاديمية الى 1.5 مليون دولار لكل برنامج سنوياً الذي يخصص لقبول 180 طالب سنوياً فقط من ضمن الاف الطلبات الساعين للدخول والدراسة في هذه البرامج والتخصصات من أمريكا ودول العالم”.

واشار الفريجي الى ان “ما يميز هذا النوع من الدراسات والتخصص ضمن برامج جامعة هارفارد هو تفرد هذه الدراسات ببرامجها التي يتم أعدادها لسنوات وتقديمها من قبل كبار الأساتذة والعقول المتخصصة في العالم، كذلك امتلاكها اعظم مراكز الدراسات والبحوث العالمية والتعليم العالي التنفيذي التي تعنى بكل سياسات العالم الاقتصادية والسياسية وغيرها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close