نائب: نجاة طفلة صغيرة ومقتل عائلتها بالكامل بقصف خاطئ للتحالف الدولي على الموصل

دعا النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه، الثلاثاء، الحكومة الاتحادية والتحالف الدولي الى المزيد من التنسيق في تحديد الاهداف العسكرية كي لايسقط ابرياء جراء القصف الخاطئ، مشيرا الى ان التحالف قصف اول امس عائلة كردية ما ادى الى وفاة جميع افرادها باستثناء طفلة صغيرة.

وقال طه ان “طيران التحالف الدولي اقدم اول امس على قصف منزل بالساحل الايمن من مدينة الموصل ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص من عائلة واحدة ونجاة طفلة صغيرة تدعى زينب”، مشيرا الى ان “الطفلة زينب التي لايتجاوز عمرها الخمسة سنوات ترقد حاليا باحدى مستشفيات دهوك وهي في حالة صحية ونفسية صعبة جدا”.

ودعا طه الحكومة والتحالف الدولي الى “زيادة التنسيق في تحديد الاهداف ودقتها، بغية عدم تكرار المشاهد المأساوية باستهداف المدنيين والابرياء”، متسائلا “من المسؤول عن الوضع النفسي للطفلة وكيف سيكون مصيرها مستقبلا بعد ان فقدت جميع افراد عائلتها في حادثة واحدة؟”.

وتخوض القوات الأمنية معارك محتدمة في محافظة نينوى لتحريرها من سيطرة تنظيم “داعش”، أفضت إلى تحرير جميعها باستثناء المدينة القديمة بايمن الموصل والتي هي الان بصدد التحرير، فيما يقوم الطيران الحربي والتابع للتحالف الدولي باستهداف مواقع التنظيم حيث كبده خسائر فادحة بالارواح والمعدات.

فيما يُتهم التحالف الدولي وفي اكثر من مرة بتنفيذ عمليات قصف بالخطأ يستهدف المدنيين وعناصر القوات الامنية والحشد الشعبي يؤدي الى وقوع خسائر بشرية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close