إسالة ماء بغداد تشن (حرب إبادة) ضد مواطني حي الميكانيك..الرئاسات الأربع نرجو التدخل!!

أحمد الجبوري

(حرب إبادة )أخرى ، لم تشنها داعش هذه المرة، بل إسالة الماء في بغداد ، وفي منطقة الدورة وحي الميكانيك زقاق 7 وزقاق 5 وأزقة أخرى في هذا الحي المتعب على وجه التحديد ، إستمرت لسنوات ولا علاقة لها بساعات القطع المبرمج للكهرباء ولا للاسالة ، لا من قريب ولا من بعيد، لكن فترة ماقبل العيد بأسابيع وما بعده كانت ذروتها!!

أجل حرب إبادة شعواء ، إن صح التعبير ، دمرت اعصاب عشرات الالاف من المواطنين الساكنين بمناطق الدورة ، شنتها ضدهم إسالة الماء، وقطعت عنهم الماء لايام عدة في الاسبوع، وبقيت العوائل طيلة فترة العيد وما قبله بلا ماء ، وتتحمل امانة بغداد واسالة مائها التابعة لها مسؤولية تلك الحرب القاسية ، التي لم تشهد مناطق الدورة لها مثيلا منذ سنوات، حتى وان كانت انقطاعات الماء عنها طويلة وماؤها ضعيف جدا ، ليس في فصل الصيف بل حتى في فصل الشتاء والحصول على ماء الاسالة بشق الأنفس، لكن ان تبلغ الانقطاعات أياما وليال فهذا إجرام بحق أهالي تلك المنطقة!!

وقد ذهبت كل مناشدات مواطني حي الميكانيك لإسالة الماء ولأمانة بغداد هباء منثورا، ولم تلتفت ولو لمرة واحدة الى معاناتهم المريرة هذه، ولم تكلف امينة بغداد ولا مدير عام اسالة ماء بغداد، الذي لم يتحرك باعتباره المعني الأساسي والمسؤول الأول عنها لحل تلك المأساة الرهيبة التي حطمت أعصاب العوائل العراقية وارهقتهم وهم يبقون ساعات طوال في الليل ينتظرون ساعة الفرج بقرب تدفق الماء حتى ساعات الصباح الاولى بلا جدوى..أما النهار وفي ساعات وجود الكهرباء فلا وجود لقطرة ماء في أنابيب الإسالة لديهم!!

وهناك مشكلة تفاقمت منذ ثلاث سنوات تتعلق بمتجاوزين بين حيي الميكانيك وآسيا راحوا يسحبون كميات كبيرة من المياه ( تجاوزا) وخلافا لكل التعليمات والضوابط ، بالرغم من انهم بنوا دورا بالتجاوز وهم سبب بلاء تلك المنطقة في اراض زراعية قرب الطريق السريع ، ولا أحد يضع حدا لتجاوزاتهم، وهم لايدفعون فلسا واحد للاسالة ومع هذا فحصة الاسد من نصيبهم في الماء والكهرباء ومواطنو حي الميكانيك يعانون الأمرين من شحة الماء منذ سنوات..وقد كتب الكثير من زملائنا الصحفيين الذين يقطنون تلك المنطقة المسماة بـ ( حي الاعلام) عن تلك الشحة المريرة ، لكن أسالة الماء لاتقرأ ما نكتب وحتى ان قرأت فهي تدير ظهرها لتلك المناشدات وكأنها لاتعنيها من قريب او بعيد، ولم يزر احد تلك المنطقة المسماة بـ (التجاوز) ويوقف عمليات سحب المياه بطريقة غير قانونية، وتسببوا بمتاعب كبرى لاهالي تلك المنطقة !!

نناشد رئاسة مجلس النواب ورئاسة مجلس الوزراء ورئاسة مجلس الوزراء وامانتها ورئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس القضاء الاعلى إيجاد حل لتلك المأساة، فهي (حرب داعشية ) أخرى بوجه جديد ، يعاني من ويلاتها سكنة حي الميكانيك محلة 836 ..وزقاق 7 على وجه التحديد..انقذونا ان كنا عراقيين ، وتقبلون أن نعيش على أرض هذا الوطن الذي تتدفق عليه (حروب الرعب ) من كل حدب وصوب..”والله المستعان على مايصفون”!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close