ال بي بي سي مؤسسة استعمارية خليجية مأجورة

رشيد سلمان
هيئة الإذاعة البريطانية تأسست سنة 1927 كإذاعة وطنية لبريطانيا و في 1932 بدأ بث راديو الإمبراطورية البريطانية ثم تحولت الى البث العالمي.
في سنة 1936 اضافت خدمة تليفزيونية محلية ثم تمددت الى واربا ثم الى خدمة عالمية.

من يديرها: يدير ال بي بي سي 12عضوا تعينهم الملكة بالإضافة رئيس هيئة.
في مجلس ادارتها أعضاء غير مسجلين رسميا:
عضو من المخابرات البريطانية الداخلية.
عضو من المخابرات الخارجية البريطانية.
عضو من وزرارة الخارجية البريطانية.
عضو من وزارة الداخلية البريطانية.

وظيفة هؤلاء الأعضاء توجيه الهيئة لضمان مصالح بريطانية في الداخل و الخارج و تسويق سياستها الخارجية مع كيل المديح للدول المؤيدة و (تخوين) الدول غير المؤيدة.

من يمولها: في بريطانية كل بيت او دكان او مؤسسة لديها تلفزيون تشتري (رخصة) بمبلغ 200 دورا سنويا و بلغت إيراداتها خمسة مليارات دولارا في سنة 1914.
مصدر اخر للتمويل بيع مسلسلات ترفيهية او برامج ثقافية عن الطبيعة
او علمية.
مصدر ثالث غير رسمي للتمويل هو الخليج الوهابي بقيادة السعودية الغرض منه:
اولا: غض النظر عن انتهاكات حقوق الانسان في الخليج الوهابي و قتل الشيعة و تعذيبهم في السعودية و البحرين و هم أكثرية و في الكويت.
ثانيا: بث برامج و مقابلات و (تحاليل) سياسية ضد ايران و اتهامها بالطائفية.
ثالثا: بث برامج و مقابلات و (تحاليل) سياسية ضد الشيعة في العراق و اتهامهم بالطائفية و الموضوع السائد الان هو تشويه سيرة الحشد الشعبي.
رابعا: بث برامج و مقابلات و (تحاليل) لتشويه مكانة روسيا ف العالم.
خامسا: فبركة اخبار عن (انتهاكات) الحشد الشعبي و التشكيك به اخرها عن الجثث التي كشف عنها الحشد في سجن بادوش بعد تحريره من داعش.
مقدم نشرة اخبار الساعة الرابعة بتوقيت بغداد ليوم 12 اذار ضغط على ضيفه يطلب منه ان يقول ان الحشد الشعبي (ربما له دور) في وجود هذه الجثث و لكن خاب امله.
هذا الإعلامي المأجور لا يسال عن ضحايا القنابل العنقودية في اليمن التي تبيعها مجاهدة النكاح تيريزا مي للسعودية لان المال السعودي فوق أرواح النساء و الأطفال اليمنيين.

كيف تنفذ ال بيبي سي أهدافها:
في زمن الإمبراطورية الريطانية كانت تروج ان الاستعمار البريطاني الغرض منه مساعدة الدول المستعمرة و خاصة الفقير ة منها.

بعد زوال الإمبراطورية استخدمت مبدأ دس السم بالعسل:
أولا: بالتعاون مع معهد الدراسات الشرقية في جامعة لندن تختار شخصيات من الدول المستعمرة سابقا لأجراء بحوث عن بلدانهم يمكن استخدامها لمصلحة بريطانيا.
هؤلاء يحصلون على شهادات ماجستير او دكتوراه ثم استخدامهم كخبراء و محللين سياسيين للترويج للمصالح البريطانية في بلدانهم وحصولهم على الألقاب يعطي مصداقية لكذبهم و تلفيقهم.
ثانيا: بين الحين و الاخر تبث برامح انتقاد للسياسة البريطانية (عركة حبايب) لغرض كسب المصداقية و قد نجحت في ذلك خاصة عند (المثقفين) الذين يعتقدون ان ما تقوله ال بي بي سي (مقدّس) لا يحتمل الشك.

أسئلة:
أولا: لماذا تبث ال بي بي سي بأكثر من 40 لغة تشمل 120 دولة؟
ثانيا: لماذا (تهدر) ال بي بي سي 5 مليارات دولار سنويا من جيوب المواطنين البريطانيين لتبث 24 ساعة بأربعين لغة و لمائة عشرين دولة؟

الجواب: ال بي بي سي قدمت خدمات عظيمة للإمبراطورية البريطانية سابقا و لبريطانية الان لأنها روجت للاستعمار البريطاني ثم للسياسة البريطانية و من يخدمها خاصة في الخليج الوهابي بقيادة السعودية.

الخدمة الدعائية التي تقدمها ال بي بي سي لدول الخليج الوهابي الغرض منها بيع السلاح و تغاضيها عن منظمات الإرهاب الوهابي كالقاعدة و طالبان و داعش التي تسميها (ما يدعى بالدولة الإسلامية).

ختاما: ال بي بي سي ليست جمعية خيرية و انما هي مؤسسة لتبييض وجه بريطانيا القبيح و لتبرأة دكتاتوريات الخليج الوهابي من ذنوب القتل و التعذيب لمواطنيهم خاصة الشيعة منهم.
تحذير: المطلوب منع مراسلي ال بي بي سي و العربية و الشرقية و الجزيرة و الحدث من مرافقة القوات المسلحة لانهم رتل خامس ينقل الاخبار لداعش.
هل سيفعل ذلك القائد العام للقوات المسلحة و هو يحمل الجنسية البريطانية؟

ملاحظة: الشائع بين الناس ان ال بي بي سي هيئة مستقلة بينما هي تحت سيطرة البرلمان البريطاني رسميا و تحت سيطرة الحكومة بصورة غير رسمية.
للمزيد عن فضائح ال بي بي سي الرجاء فتح موقع موسوعة ويكي بيديا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close