برلين تؤكد لأربيل أن دعم كردستان عسكرياً “واجب من أجل الإنسانية”

أكد نائب وزير الخارجية الألماني والتر ليندنر لنائب رئيس حكومة إقليم كردستان قباد الطالباني، الجمعة، أن الدعم العسكري المقدم لحكومة الإقليم “واجب من أجل الإنسانية”، فيما أشار الطالباني الى وجود “محاولات جدية” لحل الخلافات السياسية داخل كردستان.

وقالت رئاسة حكومة إقليم كردستان في بيان إن “الطالباني استقبل، اليوم، ليندنر وبحث معه توطيد العلاقات إضافة إلى الحرب ضد الإرهاب والوضع السياسي في اقليم كردستان وموضوع الاستفتاء وإصلاحات حكومة الإقليم”.

وأشاد ليندنر، وفقا للبيان، بـ”دور قوات البيشمركة والقوات الكردية الأخرى في مواجهة الإرهاب”، معتبرا أن “تعاون ألمانيا مع إقليم كردستان في المجال العسكري واجب دولي من أجل الإنسانية ودحر الإرهاب”.

وأضاف ليندنر أن “دول العالم تنظر بأهمية إلى الاستقرار السياسي في إقليم كردستان”، مشددا على “أهمية حل المشاكل الداخلية للإقليم عبر الحوار ليسهم في وحدة الصف الوطني”.

من جهته، أكد الطالباني “ضرورة الاستعداد لمرحلة ما بعد داعش”، مشيرا إلى أن “على الحكومة المركزية تغيير سياستها تجاه المناطق التي احتلها داعش، خصوصا من خلال رفع شعور الغبن والتهميش عنها في مراكز القرار والمشاركة الحقيقية لجميع المكونات في السلطة”.

وأضاف الطالباني أن “الخلافات السياسية أثرت سلبا على إقليم كردستان”، لافتا إلى أن “هناك محاولات جدية لمعالجة تلك الخلافات”.

وتابع الطالباني أن “من حق الشعب الكردستاني أن يقرر مصيره بنفسه كأي شعب آخر”، مؤكدا أن “الكرد ناضلوا من أجل حقوقهم وليس للتجاوزعلى حقوق الآخرين”.

وأوضح أن “لحكومة إقليم كردستان خططا مستقبلية لمواجهة الأزمات”، مبينا أنه “تم وضع أساس إدارة جيدة بإمكانها مواجهة التغيرات”.

ويشهد إقليم كردستان أزمة سياسية وقانونية على خلفية ظهور خلافات بين الأطراف السياسية الرئيسية بشأن قانون رئاسة إقليم كردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close