سياسي عراقي: يجب التخلص من الأحزاب الإسلامية وفي مقدمتها حزب الدعوة

أوضح رئيس حزب المستقبل العراقي، انتفاض قنبر، الجمعة، أن الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي ليست حليفة لأمريكا، وإنما العبادي منتفع من العلاقة، مشيراً إلى أن حكومة بغداد عبارة عن شركة خدمات لأمريكا.

وقال قنبر، إن الحكومة العراقية الحالية تحاول الاستمرار في علاقاتها مع أمريكا لسرقة أموال نفط العراق”، مؤكداً أن العراق ليس حليف استراتيجي لأمريكا”.

وأضاف أن “إيران استطاعت أن تسيطر من خلال الميليشيات التابعة لها على الحدود السورية العراقية”.

وأشار قنبر إلى “أهمية ما قاله السفير الأمريكي الأسبق لدى الأمم المتحدة جون بولتون في مقاله بصحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية، بشأن العراق”، موضحاً أن “العراق بحاجة إلى التخلص من الأحزاب الإسلامية وفي مقدمتها حزب الدعوة”.

وأكد السياسي العراقي، أن “البلاد بحاجة إلى أحزاب علمانية ديمقراطية لتشكيل حكومة تتألف من شخصيات علمانية وأكاديمية بالإضافة إلى الأخوة الكورد”.

كما أوضح أن “سبب انقسام السنة في العراق على أنفسهم يعود إلى تدخلات إيران في العملية السياسية بالإضافة إلى تشريد وقتل وتدمير المكون السني”.

ولفت إلى أنه يؤيد “استقلال كوردستان وبحثتُ المسألة مع أصدقائي الأمريكيين، لكن أعتقد أن الظروف هنا في أمريكا غير مهيئة لقبول الاستقلال”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close