التغيير تدعو الحكومة والبرلمان لإنجاز التشريعات الخاصة بإعادة الجنسية العراقية للفيليين

أكدت كتلة التغيير النيابية، الخميس، عدم امتلاك بعض المواطنين من الكرد الفيليين الجنسية العراقية، مبينة أنهم ينجزون معاملاتهم في دائرة الإقامة للأجانب وسط بغداد، فيما دعت الحكومة الاتحادية الى التنسيق مع مجلس النواب وإنجاز التشريعات الخاصة بإعادة جنسيتهم العراقية وتعويضهم عما أصابهم من ضرر على يد النظام السابق.

وقال نائب رئيس الكتلة أمين بكر إن “نواب كتلة التغيير التقوا، اليوم، بوفد يمثل الكرد الفيليين في مبنى مجلس النواب”، مبينا أن “اللقاء بحث المشاكل والاوضاع التي يمر بها المواطنون العراقیون من الكرد الفيليين في محافظات خارج اقلیم كردستان”.

وأضاف بكر، أن “الاجتماع ناقش ايضا التهدیدات التي تعرضوا لها من قبل بعض الشوفینیین والمتعصبین، خصوصا بعد ما اثير موضوع الاستفتاء من قبل بعض الاحزاب السیاسیة في الاقلیم”، مبينا أن “بعض المواطنين من الكرد الفيليين لم تمنح لهم حتى الآن الجنسية العراقية ويؤدون معاملاتهم في دائرة الاقامة للاجانب وسط بغداد ولا يعاملون كعراقيين”.

ودعا بكر، الحكومة الاتحادية الى “القيام بمسؤولياتها تجاه حماية ابناء المكون الكردي الفيلي والتنسيق مع مجلس النواب لإنجاز التشريعات والقوانين التي تسمح بتسهيل اجراءات اعادة جنسية بلدهم العراق والتعويض المادي والمعنوي عما اصابهم من اضرار على يد النظام السابق”.

وكانت رئيس كتلة التغيير النيابية سروة عبد الواحد دعت، اليوم الخميس (6 تموز 2017)، الحكومة الاتحادية الى الشعور بمسؤولياتها وحماية جميع المواطنين بما فيهم الكرد الفيليون المهددون في “عقر دارهم”.

وأعرب التحالف الوطني، في (22 حزيران 2017)، عن استنكاره لما تعرض له الكرد الفيليون من “توهين وتشكيك وتخوين”، وأكد “أصالة وعراقة” هذا المكون.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close