بطريركية الكلدان تهدد بمقاضاة صليوه وتؤكد: لا يمثل المسيحيين ولا يشرفهم

شنت بطريركية الكلدان في العراق والعالم، الخميس، هجوما حادا على النائب جوزيف صليوه بعد تصريحاته الاخيرة بشأن رئيس الكنسية الكلدانية لويس ساكو، وفيما اكدت انه لا يمثل المكون المسيحي ولا “يشرفهم”، هددت برفع دعوى قضائية في حال استمراره بهكذا تصريحات.

وقالت بطريريكية الكلدان في بيان إن “النائب جوزيف صليوه صرح اكثر من مرة بتصريحات غير متزنة بشأن مواقف غبطة ابينا البطريرك ساكو”، مبينة ان “آخر ما صرح به صليوه هو قوله إن تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق البطريرك لويس رفائيل ساكو (شخصية) وهو المعارض لاجتماع بروكسل (لا تؤثر على المسيحيين في العراق)”.

واضافت البطريريكية، أن “صليوه ليس ريئسا للكنيسة الكلدانية ولا للمسيحيين ولا يمثلهم، فهو يمثل رسميا كتلة الوركاء، لكنه لا يشرف كتلة الوركاء ولا مجلس النواب”، معتبرة ان “تصريحاته متهورة وتفتقر الى اللياقة والى المسؤولية”.

وتابعت البطريريكية، أن “هذه المرة ليست الأولى التي فيها يتجاوز على غبطة البطريرك وشخصيات مسيحية وعراقية أخرى”، مشيرة الى ان “هذا النائب لا يمثل المكون المسيحي باي شكل من الاشكال ولا يمثل الكلدان ولا يشرفهم، ويبدو انه انسان غير سوي لا يعرف حجمه وحدوده، او مدفوع من جهة معينة”.

وحذرت البطريركية، من انه “في حال استمرار صليوه في تصرفه هذا، فسوف نقاضيه ونتمنى ان يتعلم الدرس هو وغيره”.

واكد النائب جوزيف صليوه في تصريحات صحفية قبل يومين إن تصريحات رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق لويس روفائيل ساكو المعارض لاجتماع بروكسل “لا يؤثر كثيراً” باعتبار أن المسيحيين العراقيين لديهم مرجعيات بطريركية مختلفة منها الكلدانية والآشورية والسريانية، مبينا ان ساكو شارك في المئات من المؤتمرات خارج العراق في امريكا ودول الاوروبية والمنطقة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close