سعد المطلبي يرفض الاعتذار للكرد الفيليين


أكد عضو مجلس محافظة بغداد عن دولة القانون، سعد المطلبي، أمس الأربعاء، أنه لن يعتذر عن تصريحاته الأخيرة بخصوص الكرد الفيليين، مشيرا إلى أن “سياسة الحكومة في إقليم كردستان تشبه دكتاتورية صدام السابقة”، على حد قوله.

وأوضح المطلبي أنه تناول في تصريحاته عن الكرد الفيليين، وصف الحالة القانونية فقط في حال تم التصويت على استفتاء انفصال إقليم كردستان، مؤكدا رفضه “تقديم أي اعتذار لهم”، حسب تعبيره.

ووصف المطلبي سياسة الحكومة في إقليم كردستان بـ “دكتاتورية صدام السابقة”، مشيرا إلى أن “35 سنة من حكم صدام لم يعمل شيء لمجاري بغداد، أما الحكومة العراقية الجديدة عملت على تحسينها في جميع المناطق و 80% من الطرق الغير معبدة تم اكساها في زمن حكم المالكي وكذلك بناء 600 مركز صحي في زمن المالكي أيضا”.

وأكد أيضا أن مؤسسات الدولة بكافة أصنافها هي “المسؤول الأكبر عن انتزاع مدنية بغداد”، لافتا إلى أن “بغداد ستعود بخير عندما نتخلص من داعش وتكون الدولة قوية وقادرة على محاسبة المجرمين والفاسدين ومنع السلاح داخل المدن”. وأضاف أن “دور المثقف هو الذي سينقذ العراق من الذي به الآن”.

وكان المطلبي، توعد في تصريحات صحفية، الأربعاء الماضي، الكرد بسحب جنسيتهم العراقية وطردهم من العاصمة بغداد في حال تم التصويت على استفتاء انفصال إقليم كردستان.

من مروان الحمداني

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close