لاريجاني: لولا دعمنا للعراق وسوريا لتزعزع الأمن في شوارع طهران

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني ان نهج إيران في مواجهة الجماعات “الارهابية” صائب، معتبرا انه لولا دعم إيران لسوريا والعراق لتزعزع الأمن في أزقة وشوارع إيران.

وقال لاريجاني في كلمة بمدينة فومن وشفت، ان “الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت نهجا صائبا تجاه التيارات الارهابية؛ فلو لم يكن دعم إيران للحكومتين السورية والعراقية وكذلك تضحيات الشباب الأباة المدافعين عن مراقد اهل البيت لدحر الارهابيين، لتزعزع الامن في ازقة وشوارع طهران”.

وأكد لاريجاني “ضرورة التعاطي بجدية مع القضايا الاقتصادية للبلاد”، مبينا ان “اهم قضية تجعل إيران الإسلامية اليوم أكثر ثباتا في مقابل الأجانب هو الاهتمام بالقضايا الاقتصادية وتعزيز قدرة البلاد في هذا المجال”.

واعتبر، “تعزيز القدرات الاقتصادية بأنه من الأمور المهمة والأساسية لاستقرار ورفعة البلاد”، مضيفا ان “الاهتمام بمعالجة المشاكل المعيشية والفقر من شانه تمهيد الأرضية لتحقيق المبادئ السامية للثورة الإسلامية”.

واشار، الي “ضرورة ان تهتم الحكومة بالعمل في إطار الخطة التنموية السادسة، وان تولي الخطة التنموية اهتمامها الخاص بالعمل وتوفير فرص العمل والازدهار الاقتصادي ومعالجة المشاكل الاقتصادية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close