نائب عن التغيير: الفيليون يتعرضون الى “ضغوط شوفينية” تعكس سياسات البعث

قال النائب عن كتلة التغيير، مسعود حيدر، أمس الخميس، إن “الكرد الفيليين يتعرضون في الاعلام وفي الشارع العراقي الى ضغوط عنصريه شوفينية خطيرة تعكس سياسة حزب البعث الفاشي” حسب تعبيره.

واكد، حيدر، في تصريح وجود تحركات نيابية للدفاع عن الكرد الفيليين، وقال “علينا كموكنات الشعب العراقي ان ننبذ الضغوط التي يتعرض لها الكرد الفيليون، لاننا عانينا سابقا من هذه الافكار”.

واشار الى “وجود تحركات نيابية داعمة للكرد الفيليين، مضيفا أننا طلبنا لقاء ممثلين عنهم كما وقررنا تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق، ودعمهم على الاتجاهين التشريعي ضمن القوانين، والسياسي مع الاحزاب والكتل السياسية التي تحمل افكارا وطنية معتدلة لخدمة كافة مكونات الشعب العراقي” .

واضاف حيدر قائلا “نحن في العراق بحاجة الى خطاب سياسي معتدل يخدم العملية السياسية ويخدم الوضع الامني” واكد يقول “نحن ندافع عن الشعب العراقي اجمالا دون اي تمييز لاننا نحمل خطابا سياسيا وطنيا مبنيا على اساس المواطنة، وسندعم الكرد الفيليين في طموحاتهم السياسية ضمن الدولة العراقية”.

وكان النائب عن دولة القانون، سعد المطلبي، توعد في تصريحات صحفية، الكرد الفيليين بسحب جنسيتهم العراقية وطردهم من العاصمة بغداد في حال تم التصويت على استفتاء استقلال إقليم كردستان.

وأكد المطلبي، الأربعاء، أنه لن يعتذر عن تصريحاته الأخيرة بخصوص الكرد الفيليين، مشيرا إلى أن “سياسة الحكومة في إقليم كردستان تشبه دكتاتورية صدام السابقة”، على حد قوله.

والكرد الفيلييون يقطنون المناطق الحدودية من العراق و إيران، أبتداءً من مناطق جلولاء وخانقين ومندلي شمالاً إلى منطقة علي الغربي جنوباً مروراً بمناطق بدرة وجصان وكوت والنعمانية والعزيزية وتقع أغلب هذه المناطق في محافظة واسط العراقية إضافة إلى بعض قرى محافظة ميسان وشرق محافظة ديالى، وتعرض الكرد الفيليون الى حملات تهجير بداية الثمانينات على ايدي نظام حزب البعث السابق في العراق بحجة “التبعية الايرانية”، وزج الاف من الرجال والشباب الفيليين في السجون.

من مروان الحمداني

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close