الجبهة الديمقراطية الشعبية تحذر من مغبة المساس بأبناء المكون الفيلي

حذرت الجبهة الديمقراطية الشعبية من مغبة المساس بأبناء المكون الفيلي من قبل أية جهة كانت ، داعية الى تعزيز مبدأ المواطنة بين جميع القوميات والمذاهب والعمل على تأسيس دولة المؤسسات وتجاوز الاحزاب الدينية والمذهبية والقومية.

وذكرت في بيان أصدرته اليوم ان المكون الفيلي جزء أساسي من الشعب العراقي والشعب الكردي، وقد تعرض الفيليون لشتى أنواع الظلم والاضطهاد والتهجير ابان فترة حكم الأنظمة الشوفينية التي لاتقيم وزناً للقيم الإنسانية وتنتهك كافة المواثيق والأعراف الدولية ولاتحترم حقوق الانسان، ومع الأسف بخلاف التوقعات برفع الحيف عن هذا المكون بعد سقوط النظام السابق، إلا أنه لم يحدث أي تغيير جوهري في أوضاع هذه الشريحة المضطهدة ولم يتم ارجاع حقوقهم اليهم ولم يتم السماح لهم بالمشاركة في الحياة العامة والسياسية، والأنكى من هذا نراهم اليوم يتعرضون لشتى أنواع التهديدات من قبل جهات من نفس الطائفة التي ينتمون إليها بسبب انتمائهم القومي، كما أن الأحزاب الكردية الحاكمة تنكرت لمطالبهم واستحقاقاتهم من الألف الى الياء .

واضافت الجبهة ان على الشعب العراقي توحيد صفوفه للانتقال من هذا الوضع الشاذ الذي يتصف بالفساد والسرقة والنهب والتهميش الى وضع مستقر يضمن الحقوق الأساسية لكل المواطنين بمختلف انتماءاتهم وأطيافهم، ويتوجب عليه أن ينظم نفسه ويتجاوز الاحزاب الدينية والمذهبية والقومية وأن تكون تطلعاته وطنية تهدف لبناء هوية جامعة شاملة، وأن يحارب الفساد المستشري في جميع مفاصل الدولة ويحاسب المفسدين الذين يتسترون بالغطاء الديني أو المذهبي أو القومي، ويستأصل كافة مخلفات التفرقة العنصرية ويؤسس لمجتمع مدني يتساوى فيه الجميع في الحقوق والواجبات وسيادة القانون، ونحن ماضون في تنظيم كافة شرائح المجتمع العراقي لتحقيق هذا الهدف المشترك .

وبينت انه في حال تعرض الكرد الفيليين الى أية تجاوزات من قبل أية جهة كانت أو وقوع أي مكروه لهم سنرد الصاع صاعين، ولن يفلت المذنبون من نيل العقاب الرادع، بما يضمن سلامة هذا المكون .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close