بساطته وطيبته تذكرنا بعبد الكريم قاسم ولكن دون نزعة فردية

بساطته وطيبته تذكرنا بعبد الكريم قاسم ولكن دون نزعة فردية

برز القائد العسكري عبد الوهاب الساعدي أثناء المعارك التي تُخاض ضد عصابات داعش بهدف تحرير الأراضي التي دنستها ببراثنها القذرة ..
و منذ البداية لفت الأنظار إليه لبساطته و طيبته وتواضعه الجم ، إلى حد لا يحمل ــ في بعض الأحيان ــ حتى رتبته العسكرية ، كقائد بارز للجيش العراقي ، متواجدا في الوقت نفسه عند الصفوف الأمامية والخنادق المتقدمة والمحاذية لوطيس المعارك الحامية نيرانا كشلال هاطل و موتا مترصدا ، على طول خط النار ، فيأكل ما يأكله جنوده بنزعة رجل أقرب إلى رجل زاهد ..
غير أن أروع صفة أو خصلة التي اتصف بها ـــ عن صدق و نقاوة قلب ــ في هذه الاثناء و الذي هو الأهم على الإطلاق فهو :
ـــ تجرده المطلق من أية نزعة طائفية ضيقة أو منحازة لهذا الطرف أو ذاك ، بقدر ما تميَّز بموقفه الوطني الشريف و أصالته العراقية الطيبة والعفوية الصادقة ، إلى حد أحبته قلوب كثيرين من أهالي الموصل ، وهو يحمل أطفالهم على ذراعيه و يعين المرأة أو الكهل و الضعيف الهارب من جحيم عصابات داعش على الوقوف أو مواصلة السير إلى منطقة النجاة ـ حريصا في الوقت نفسه ، و قدر الإمكان ، مع أوامر صارمة لضباطه و جنوده ، على الحفاظ على حياة المدنيين العُزل و على ممتلكاتهم ، و كذلك على مرافق ومؤسسات الدولة و المعالم التاريخية والدينية على حد سواء ..
و ربما لهذا السبب أشادت به رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي وهي تصرّح لإذاعة لندن المحلية الرابعة قائلة بإعجاب و إشادة وتثمين تقدير قائلة :
( أبهرني القائد الميداني النبيل عبد الوهاب الساعدي ورأيت انسانيته في عيون أطفال الموصل وهم يلتقطون معه ال سيلفي وشاهدت صور عديدة له وهو يُقبل رؤوس الأطفال ويمسح على رؤوسهم ويبتسم مع الأخرين مما جعله يُدخل الطمأنينة والسرور على الأطفال وعوائل الموصل السنية وهو رجل شيعي جاء من مدن شيعية لكنه يتعامل بحنكة عسكرية محترفة وأخلاق رفيعة ونُبل عالي.
وأضافت تريزا بما أنني وزيرة داخلية سابقة وعندي خبرة في الأمور العسكرية والأمنية وطالعت الكثير من الكتب عن حياة الجنرالات في العالم أستطيع القول, لم يذكر لنا التاريخ المعاصر أن قائد عسكري يخوض الحروب بصدر عاري دون درع وبدون خوذة رأس ويركض أمام جنوده الشباب, كالفيلد مارشال عبد الوهاب الساعدي وهذا ما يجعلهم أكثر حماس وقوة وشجاعة.
والتقارير العسكرية الإستخباراتية التي وصلتني تُفيد أن هذا القائد يبتكر خطط عسكرية حديثة أثناء المعركة سنستفيد منها لاحقاً لدحر الإرهاب لو ضرب بلدنا.) .
……انتهى النص المقتبس من حديث رئيسة الحكومة البريطانية ……….
حقا فأن : إن بساطة و طيبة وتواضع الجنرال عبد الوهاب الساعدي وروحه الوطنية العالية وتساميه المطلق عن أي نفس طائفي ضيق ومقيت ، تلك الطيبة و التواضع والبساطة على السجية ، من حيث تذكرنا بطيبة وبساطة الزعيم الرحل عبد الكريم قاسم …
ولكن دون أية نزعة فردية أو إثارة جماهيرية.
فله كل التحية و الاعتزاز :
قائدا عسكريا وطنيا وعراقيا أصيلا نعتز به و نحترم !

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close