بيان حزب الدعوة الاسلامية حول تحرير الموصل العزيزة

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ )

ال عمران: ١٢٦

صدق الله العلي العظيم

يبارك حزب الدعوة الاسلامية ويثمن النصر الكبير الذي حققته قواتنا البطلة بكل تشكيلاتها من مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والجيش والحشد الشعبي والاستخبارات والمخابرات والامن الوطني والقوة الجوية والدفاع الجوي والعشائر الغيورة،

ويهنئ العراقيين جميعا بتحرير اهلنا والارض في الموصل الحبيبة، وتخليصها من شرور عصابات الخرافة والتخلف والانحراف.

نشكر الله ونحمده سبحانه وتعالى على نصره الكبير، ونشكر ونبارك لشعبنا العراقي المقدام الذي قدم الابطال الشهداء السعداء الذين لبوا نداء فتوى الجهاد الكفائي لسماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني وصنعوا النصر بعون الله.

والشكر الجزيل الموصول للقائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الذي قاد النصر بشجاعة وحكمة وكفاءة وامانة، ولكل من شارك او دعم انتصار قواتنا في حربها للقضاء على عصابات داعش الارهابية.

لقد تميزت قواتنا المسلحة البطلة وحشدنا المبارك بانسانيتها وبطولتها ودفاعها عن كل العراقيين من دون تمييز، وخاضت معارك بيضاء نظيفة ضد عصابات داعش، وعملت جاهدة على الالتزام بقيم ومبادىء حقوق الانسان، والاهتمام بالنازحين وتقديم كل العون والدعم لهم.

هذه الانتصارات التاريخية ستنتج عراقا موحدا قويا مصرا على المضي قدما لقهر الارهاب والبناء والاعمار.

ينطلق العراق اليوم بوحدة مكوناته وتعاونهم، وبسيادته الكاملة، في اقامة افضل العلاقات مع الدول العربية والاقليمية ودول العالم، والتعاون للوقوف ضد الارهاب، والعمل المشترك لدعم العراق في التنمية المستدامة في كل مجالاتها.

ان رسالة حزب الدعوة الاسلامية لكل القوى السياسية الوطنية العراقية هي ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية لضمان النصر وتعزيزه، واعمار العراق، والتعاون لتجاوز كل التحديات بقوة وعزم ومحبة،

والفوز في معركتنا التي بدأت في الاصلاحات، ومكافحة الفساد، ودعم الاقتصاد، وايجاد فرص عمل لشبابنا.

نتطلع لعودة النازحين الى مناطقهم باقرب وقت ممكن، وتقديم الدعم اللازم لهم، واعادة بناء مدنهم وقراهم التي تعرضت الى دمار عصابات داعش.

رحم الله شهداءنا الابرار، والعزة والفخر لعوائلهم الصبورة التي قدمت هؤلاء الشهداء الابطال الذين ضحوا من اجل وطنهم العزيز، والشفاء العاجل لجرحانا، وحيا الله ابطال العراق والى المزيد من الانتصارات بعون الله وتوفيقه.

المكتب السياسي

حزب الدعوة الاسلامية

١٥ شوال 1438 هـ

١٠ تموز 2017 م

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close