عندما مومس تقول لأخرى : أنت ” عاهرة “

عندما مومس تقول لأخرى : أنت ” عاهرة ”

مهدي قاسم

لا زالت وسائل الإعلام السعودية والقطرية تتهم بعضها بعضا بدعم وتمويل الإرهاب ، و قد سبق لنا أن قرأنا في وسائل الإعلام السعودية المختلفة معلومات ومعطيات و ذات مصداقية ، تسعى إلى إثبات تورط الحكومةالقطرية بدعم الإرهاب في المنطقة العربية ، سيما في سوريا و العراق و ليبيا و مصر وغيرها من البلدان المضطربة أمنيا .
فهي صحيفة قطرية ترد بالمثل ناشرة معلومات ووثائق تثبت تورط السعودية في دعم الإرهاب في العراق و خاصة في الموصل ، وهو الأمر يذكرنا بمشاجرة مومسات على قارعة الطريق فيما بينهن ، و خاصة عندما إحداها تُعيّر الثانية بأنها ” عاهرة ” .
وهو المثل الذي ينطبق تماما على قطر والسعودية لكون كلا الحكومتين تدعمان وتموّلان الإرهاب في العالم عبر قنوات ومؤسسات متعددة و مختلفة .
و فيما نص مقالة جريدة ” الشرق ” القطرية على هذا الصعيد :
( زعمت صحيفة قطرية أن مقتل أبي حفصة السعودي، أحد قادة تنظيم “داعش” أثناء محاولة فراره أمام تقدم القوات العراقية في الموصل، كشف ملابسات الإطاحة بمسؤول أمني سعودي كبير مؤخرا.
وذكر تقرير نشرته صحيفة “الشرق” القطرية أن عملية الإقالة تمت بعد أن رفض المسؤول السعودي الذي لم تكشف اسمه، “تحميل قطر المسؤولية في تمويل التنظيم”، من دون أن يتم توضيح العلاقة بين الحادثتين.
وأفادت الصحيفة بأن القوات العراقية بعد قضائها على 35 مسلحا واعتقالها 6 آخرين أثناء تصديها لمتسللين هربوا أمام تقدم القوات العراقية في معارك مدينة الموصل القديمة، عثرت على وثائق هامة وتسجيلات تضمنت أسماء عناصر “داعش” في الموصل القديمة.
إقرأ المزيد
مقتل قيادي سعودي من “داعش” في الموصل
وادعى التقرير أن تلك الوثائق تكشف “الدور السعودي في تمويل عمليات داعش ضد العراق”، ونقل عن مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، سايمون هندرسون قوله إن تنظيم “داعش تم استخدامه من قبل السعودية لإعادة فرض هيمنتها على الشرق الأوسط وأن اندفاع تنظيم داعش في العراق وسوريا تم بدعم سعودي، حتى وإن كان عن طريق مواطنين سعوديين أو ممن يتم غض الطرف عنهم وأن السعودية زادت إنفاقها العسكري لردع أي طموح عراقي في الهيمنة على المنطقة أو القيام بأي دور إقليمي”.
كما نسبت الصحيفة للوثائق التي عثر عليها أثناءمقتل “أبي حفصة السعودي” ومن كان معه إشارتها إلى أن “150 ضابط مخابرات سعودياً دخلوا مدينة الموصل عن طريق محافظة الحسكة الحدودية التي سيطر عليها تنظيم داعش يقودهم مقدم اسمه فهد مصباح، وكان برفقته صحفي سعودي من صحيفة الوطن السعودية لدى دخولهم الموصل”.
وزاد التقرير على ذلك بالقول إن قوات النخبة العراقية قتلت في وقت لاحق، “ضابطا سعوديا برتبة عقيد من قوات درع الجزيرة أثناء تواجده في مدينة سامراء”.
المصدر: الشرق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close