كردستان: أربيل وبغداد تستعدان لفتح صفحة جديدة وإستمرار الحوار لمعالجة المشاكل

أعلنت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، أنها بحثت مع وفد الحكومة الإتحادية العلاقات بين اقليم كردستان والمركز ومرحلة ما بعد تنظيم “داعش” وإحتياجات المناطق المحررة في مجال الإعمار وتوفير الخدمات له، مبينة ان الجانبين ابديا إستعدادهما لفتح صفحة جديدة واستمرار الحوار لمعالجة المشاكل.

وقالت رئاسة حكومة اقليم كردستان في بيان إن “رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني وبحضور نائبه قباد الطالباني استقبل وفدا رفيعا للحكومة الإتحادية تضمن وزراء النفط والكهرباء والزراعة والتربية ورئيس ديوان الرقابة المالية ووكيلا وزارة المالية والنفط”، مبينا أن “الجانبين بحثا العلاقات بين اقليم كردستان والمركز ومرحلة مابعد داعش و إحتياجات المناطق المحتلة سابقا من قبل داعش في مجال الإعمار وتوفير الخدمات لها”.

وأكدت حكومة الإقليم، على “إستعدادها للتعاون في إنتعاش الحياة في تلك المناطق مثلما إحتضنت سكانها النازحين ووفرت إحتياجاتهم”، مشيرة إلى أن “وفد الحكومة الإتحاد أعربت عن تقديرها لإستعداد الإقليم للتعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية”.

وأبدى الجانبان، بحسب البيان، “إستعدادهما بفتح صفحة جديدة واستمرار الحوار لمعالجة المشاكل”، موضحة أن “الإجتماع بحث تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق والتعاون بين بغداد وأربيل في مجالات النفط والكهرباء بشكل يأخذ مصلحة الشعوب العراقية بنظر الإعتبار”.
ووصل وفد من الحكومة الإتحادية الاربعاء إلى اربيل برئاسة وزير النفط العراقي لبحث عدة ملفات المشتركة والعالقة مع مسؤولي إقليم كردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close