علاوي: العراق لن ينهض الا بتكوين دولة المواطنة المبنية على العدل والمساواة وسيادة القانون

اكد نائب رئيس الجمهورية د.اياد علاوي ،اليوم الجمعة، ان الصابئة المندائيين مكون اصيل اثبتت الوقائع والاحداث اخلاصهم وعمق انتمائهم وارتباطهم بتربة وتأريخ هذا الوطن .
واضاف سيادته خلال زيارته لمندى الصابئة في بغداد، ان بناء دولة المواطنة التي تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون هدف اساسي نعمل لأجله ونسعى لتحقيقه لضمان استقرار العراق ووحدته وسلامته، لافتاً الى ان العراق لن ينهض الا بجميع شرائحه واطيافه وان اي اقصاء أو تهميش سيعني هيمنة الفوضى والضياع .
كما بيّن سيادته ان الطائفية الحزبية السياسية انهكت المجتمع وولدت بيئة حاضنة للارهاب، مشددا على ضرورة ان يعمل الجميع لأجل القضاء عليها وضمان الامن والاستقرار .
هذا والتقى سيادته خلال الزيارة وكيل رئيس طائفة الصابئة المندائيين وجمعٌ من شيوخ وكبار الطائفة من النساء والرجال، حيث جرى استعراض الاوضاع العامة وما تعرض له ابناء هذه الطائفة الكريمة خلال الفترات الماضية من هجرة ونزوح كبيرين .
ورافق الدكتور علاوي خلال زيارته الخبير في رئاسة الجمهورية حاتم الحصونة ونائب الامين العام لحزب الوفاق محمد خورشيد والسادة طاهر داود وضياء المعيني عن العلاقات الوطنية والمنطقة الوسطى والسيد عمار الجبوري عن تنسيقية حزب الوفاق الوطني.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close