امنية ديالى تكشف عن استنفار كامل للمصارف في المحافظة

كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، أمس السبت، عن استنفار كامل للمصارف في المحافظة بعد حادثة المصرف الزراعي في ب‍عقوبة، فيما اكدت ان تغيرات جوهرية ستطرأ على خطط الحماية الداخلية للمصارف.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني إن “جميع المصارف في ديالى مستنفرة امنيا بالوقت الراهن عقب حادثة المصرف الزراعي وسط بعقوبة وتم فرض اجراءات مشددة حولها بالتنسيق مع بقية الاجهزة الامنية”.

واضاف الحسيني، ان “حادثة المصرف الزراعي ستدفعنا الى اجراء تغيرات جوهرية على خطط الحماية الداخلية للمصارف والعمل على تحديد فترات زمنية لبقاء المنتسبين في كل مصرف”، مؤكدا ان “ما حدث في الزراعي ثغرة تم كشفها حلال التحقيقات وسيتم اعلان كل النتائج في اقرب وقت ممكن”.

وبين الحسيني، ان “المصارف مؤسسات حكومية في ديالى وما حدث في المصرف الزراعي لن يمر دون تحقيق معمق لاعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة”، مبينا ان “هناك خيوط مهمة في القضية جاري العمل عليها بالوقت الراهن من قبل فرق التحقيق المختصة”.

وكشف قائممقام قضاء ب‍عقوبة عبد االله الحيالي، السبت، عن تفاصيل سرقة المصرف الزراعي وسط بعقوبة، لافتا الى أن السرقة تمت في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس بعد تكبيل أيادي حراسه.

وكان رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني أكد، السبت، أن مجهولين اقتحموا المصرف الزراعي وسط بعقوبة، فيما أشار الى أن الأجهزة الأمنية استنفرت قواتها.

فيما كشفت لجنة النزاهة في مجلس محافظة ديالى، السبت، ان المصرف الزراعي في ب‍عقوبة متهم بسلسلة طويلة من ملفات الفساد المالي وادارته مطلوبة للاستجواب الرسمي من قبل المجلس، فيما طالبت بتشكيل لجنة عاجلة لكشف ملف سرقة المليارات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close